الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين رياضيا وسبع سنوات سمان

ظاهرة تفريخ الاكاديميات الشكلية تلاشت ...

كتب محمد زحايكة- القدس

من الزخم الرياضي المقدسي..! القدس، قطعت الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين رياضيا سبع سنوات سمان حافلة بالإنجازات والهمة القوية العالية في تكريس واقع رياضي للناشئة في القدس وفق احدث اساليب التربية الرياضية المعاصرة..! والاكاديمية في تقدم وازدهار وتحقق وتحصد بشكل دائم ومستمر الالقاب والجوائز والميداليات.

وتمكنت من جعل بطولة القدس الدولية وبطولة الاقصى بالتعاون مع الوحدات الاردني تقليدا ثابتا وسنويا تشارك فيه الفرق العربية المختلفة....! وهي تنتقل من تطور الى اخر وحدها وسقفها السماء..! وتمارس الاكاديمية نشاطاتها وفعالياتها الرياضية التدريبية والودية على جملة من ملاعب الوطن من بينها ملعب جبل الزيتون وبيت صفافا وبيت ساحور وتضم بين صفوفها مئتي لاعب .

كما عملت على تأسيس فرق من القدس تمثل معظم المدارس بهدف بناء فرق تشكل دعما لأندية القدس وفرقها الرياضية والكروية.

ونجحت الاكاديمية كما يقول رئيسها الكابتن فراس ابو ميالة في بناء وتأسيس لاعبين مؤهلين حيث تم منذ العام الماضي تغذية المنتخبات المقدسية بعدد منهم والبقية تأتي على الطريق..!

واعتبر ابو ميالة ان ظاهرة تفريخ الاكاديميات الوهمية والشكلية في طريقها الى التلاشي مثل فقاقيع الصابون ..! ويراهن ابو ميالة كذلك على تطوير فريق الزهرات الذي يشكل علامة تميز في مسيرة الاكاديمية ليكون له شأنا مهما اذا ما توفرت الرعاية والاهتمام واشاد بالدعم الكبير الذي يقدمه ويوفره اللواء جبريل الرجوب للرياضة الفلسطينية وخاصة في القدس العاصمة.

وتطمح الاكاديمية الى فتح مراكز رياضية في مناطق مختلفة من القدس والاراضي الفلسطينية الاخرى نتيجة الطلب الكبير منها على التوسع في هذا المجال .

في حين تشارك طواقمها المؤهلة والمتخصصة في بطولات دولية وعربية حيث كانت لها مشاركات في اميركا وهنغاريا وبطولة القدس الاولى من نوعها التي تعزز الحضور العربي في المدينة .

واهاب ابو ميالة بالمسؤولين والمقتدرين توفير المزيد من الدعم والرعاية للرياضات المقدسية والعمل على خطة استراتيجية خمسية تساهم في خلق اجيال رياضية متعاقبة كما يجري العمل على هذه الخطة بالتعاون مع البعثة البابوية لتجسيدها على ارض الواقع..!

المصدر : بال سبورت
التاريخ :