ثقافي طولكرم: مركز خامس جيد لـ "كتيبة العنابي" الفتية

اداء جماعي وصلابة دفاعية بوجود تشكيلة معظمها من ابناء النادي

يواصل الزميل الاعلامي محمد عراقي نشر سلسلة حلقته "فرق دوري المحترفين في ميزان "ايام الملاعب" التي يستعرض فيها فرق الدوري بالتحليل الكامل وماذا قدمت خلال مرحلة الذهاب عن فريق ثقافي طولكرم صاحب المركز الخامس الذي ظهر بصورة طيبة للغاية وادى ما عليه في ظل الظروف والامكانيات المتاحة.

ثقافي طولكرم - المركز الخامس - برصيد 16 نقطة
لا شك ان ظهور العنابي في مرحلة الذهاب كان مشرقا وجيدا بكل المقاييس فالفريق الكرمي قدم اداء جماعيا منضبطا ومميزا وامتاز بالصلابة الدفاعية وحقق العديد من النتائج الايجابية الجيدة التي اهلته ليكون ضمن الطابق العلوي للدوري طيلة مسيرة الدوري ذهابا.
وقياسا بالامكانيات الفنية وكادر اللاعبين الموجود والامكانيات المادية المتاحة فقد حقق الثقافي امرا جيدا باحتلال المركز الخامس وهو على مقربة من اهل القمة بفارق ضئيل من النقاط .

الاقوى دفاعا
وانهى العنابي الذهاب كصاحب اقوى خط دفاع في الدوري واستقبلت شباك حارس الثقافي ومنتخبنا الاولمبي رمزي فاخوري خمسة اهداف فقط في 11 مباراة لعبها وهي نسبة ممتازة تدل على التألق الكبير للفاخوري ولخط دفاعه ووسطه وكذلك في جميع المباريات، وهذه كانت ميزة الثقافي قوة وصلابة دفاعه فكان من الصعب على اي فريق ان يسجل في مرمى العنابي نظرا للانصباط التكتيكي الجيد والمميز والاداء الجماعي الجيد والروح العالية التي ادى بها رفاق حسيب العلي.

العقم الهجومي مشكلة
ولعل ابرز المشاكل التي عانى منها العنابي ذهابا تمثلت في غياب المهاجم الهداف فالفريق وصل في معظم مبارياته لعدد كبير من فرص التسجيل امام مرمى المنافسين ولكن الرعونة وغياب الحسم الهجومي وعدم وجود الفاعلية المطلوبة اثر كثيرا وتسبب باضاعة العديد من نقاط المباريات التي كان فيها العنابي متفوقا فنيا وميدانيا مثل مباراتي دورا وواد النيص في طولكرم ولم يستطع الثقافي الفوز واكتفى بالتعادل في كلا المباراتين وايضا في مباراة المكبر الاخيرة التي خسر فيها العنابي لاول مرة بعد اداء ممتاز تخلله مسلسل من الفرص المهدورة.
ما ينقص تشكيلة العنابي مهاجم على مستوى عال وقادر على مساعدة الفريق في انهاء الهجمات ورفع مستوى التهديف وهذا مطلب ملح وحيوي وضروري للثقافي في مرحلة الاياب الصعبة.
وللتدليل على كلامنا فان الثقافي هو ثاني اضعف خط هجوم في الدوري الى جانب الخضر حيث سجل تسعة اهداف فقط في 11 مباراة وهي نسبة ضئيلة للغاية كما ان الثقافي فشل في تسجيل اي هدف في مبارياته الثلاث الاخيرة لمرحلة الذهاب.

لغة التعادلات تؤثر سلبا
وما اثر ايضا على نتائج ومسيرة العنابي هو كثرة تعادلاته فقد حقق الثقافي سبعة تعادلات في الدوري وهو الاعلى جنبا الى جنب مع اهلي الخليل وهذا اضاع العديد من النقاط على االفريق الكرمي وحرمه من التقدم للامام بثبات.
مغادرة القائد معاذ مصطفى
وتلقى العنابي ضربة كبيرة بسفر قائده وافضل لاعبيه معاذ مصطفى بعد الاسبوع الثالث للدوري لتكملة دراسته والحصول على شهادة الدكتوراة من تركيا مما اثر كثيرا على وضع الفريق وقلص من البدائل الموجودة.
وحقيقة يحسب للجهاز الفني انه لم يهتز بعد مغادرة معاذ بل منح الفرصة للاعب الشاب الواعد احمد قطميش "19 سنة" لاعب منتخبنا الاولمبي الفلسطيني فادى بشكل جيد بجانب المميز وسيم عقاب.

مدرب شاب وواعد
ويحسب لادارة الثقافي الكرمي السابقة والحالية انها اتاحت الفرصة امام مدرب شاب وواعد ليقود الفريق بعد تنحي الاب الروحي الكابتن محمد الصباح طوعا لظروف عمله عن القيادة الفنية للفريق لاول مرة ، فبرز اسم المدرب الشاب
محمد شربجي المدير الفني الحالي للعنابي الذي بذل وما زال مجهودا كبيرا في عمله في محاولة لتطوير الفريق من جميع الجوانب فهو مؤهل علميا ومتحمس مخلص في عمله ومن حوله بقية افراد الجهاز الفني فظهرت بصمات الشربجي "29 سنة" اصغر مدرب في دوري المحترفين من خلال اللياقة البدنية الجيدة للفريق والانضباط التكتيكي اللافت.

الثقافي قدم هؤلاء الشباب
وكعادته دائما في منح الفرص للعناصر الشابة من ابناءه في قيادة الفريق اعطى الثقافي هذا الموسم الفرصة لعدد منهم وابرزهم الحارس الاولمبي رمزي فاخوري فبعد مغادرة رامي حمادة العملاق كان القرار عدم التعاقد مع حارس ومنح الفرصة للفاخوري فكان عند حسن الظن به.
عبد الكريم ابو شنب لاعب منتخبنا الاولمبي ايضا عاد لاحضان ناديه الام الثقافي واخذ الفرصة كاملة كاساسي في وسط الميدان فقدم ما عليه ، وكذلك احمد قطميش الذي سد مكان القائد الفذ معاذ مصطفى فادى بشكل رجولي لافت.
ومن العناصر الشابة الاخرى التي ظهرت بشكل جيد المهاجم الشاب عمر فحماوي وزميله يزن السعدي وهناك من العناصر الواعدة التي تنتظر دورها وفرصتها اكثر امثال علاء اليحيى وايهاب جرار وفادي قطميش وادهم خويلد واحمد شكيب.

هؤلاء الابرز
جميع لاعبي العنابي ادوا ما عليهم في مرحلة الذهاب ولكن هناك بعض اللاعبين ادورا بثبات وثقة وكانوا من الركائز الاساسية للفريق وهم :-
الحارس رمزي الفاخوري الذي قدم اداء ممتازا في معظم المباريات فكان مصدر ثقة وبدد المخاوف في حراسة العنابي بعد مغادرة رامي حمادة.
وسيم عقاب المدافع الصلب الذي جاء هذا الموسم من بلاطة بعد مغادرة اكثر من لاعب عنابي في هذا المركز قدم اداء رجوليا ثابتا فكان صمام الامان في جميع المباريات.
عايد جمهور الوافد الجديد المخضرم للثقافي هذا الموسم قدم مستويات رائعة وثابتة في جميع المباريات فكان ظهير عصري بمهامه الدفاعية والهجومية ساعده في ذلك خبرته الكبيرة وامكانياته المهارية العالية .
حسيب العلي اللاعب الجوكر في تشكيلة الثقافي دائما وابن النادي البار وهو رجل كل المهمات فالموسم الماضي لعبه جميعه كقلب دفاع بعد اصابة خالد ابو بكر في الاسبوع الاول وهذا الموسم لعب كمهاجم في بعض المباريات وكمهاجم متاخر في مباريات اخرى ولعب ارتكاز في الوسط وقلب دفاع ايضا في بعض الفترات فادى ما عليه بسبب رجولته وانتماءه الكبير وعطاءه اللا محدود على ارضيه الميدان وهو هداف الفريق بثلاثة اهداف.
اسامة الصباح اللاعب الانيق في وسط الملعب والدينمو والمايسترو الذي يتحكم في رتم هجمات الثقافي وهو باني هذه الهجمات وصانع الالعاب من الخلف باناقته ومهاراته وتمريراته الجيدة لزملاءه ورؤيته الممتازة للملعب وهو اضافة لذلك متخصص في تنفيذ الكرات الثابتة بشكل متقن فهو احد افضل لاعبي الوسط في الدوري وهو عنصر هام جدا ومؤثر.
عدي خروب لاعب الوسط المهاجم ولاعب منتخبنا الوطني يعتبر من العناصر الهامة في تشكيلة العنابي نظرا لقدراته الهجومية الممتازة وخبرته الكبيرة واجادته المميزة في الربط بين الوسط والهجوم وكان مؤثرا في بداية مشوار العنابي في الدوري ولكنه مستواه تاثر في الاسابيع الاخيرة بسبب الاصابة المتكررة التي المت به.
كرم عوض الوافد الجديد من الاردن هذا الموسم انخرط بشكل جيد في تشكيلة العنابي وادى بشكل مميز في الجناح الايسر دفاعيا وهجوميا بفضل لياقته البدنية العالية والاداء الجماعي الذي قدمه وكانت مساهمته جيدة واحرز هدفين.

ما المطلوب؟
العنابي يريد مواصلة الاداء الجيد والنتائج الايجابية في الاياب لكن هذا لن يكون سهلا في ضوء اشتداد المنافسة وقوتها بين جميع الفرق وارى ان المطلوب تعزيز الصفوف بلاعبين اثنين على اقل تقدير في الخط الامامي تحديدا لحل المشكلة الهجومية اولا ولخلق مزيد من البدائل الجيدة في الفريق وهو امر مهم بلا شك.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :