عرين درويش: نطالب ابداع واتحاد الطائرة والاولمبية بدعم مشاركتنا ببطولة الشارقة

بيت لحم - بسام ابو عرة/ طالبت قائدة فريق ابداع بالكرة الطائرة عرين درويش مسؤولي نادي ابداع واتحاد الطائرة واللجنة الاولمبية بالوقوف على مسؤولياتهم تجاه كرة الطائرة النسوية التي تعاني الامرين في الاونة الاخيرة من خلال عدم الاهتمام الكافي الذي يلبي بعضا من طموح اللاعبات والاندية النسوية المتخصصة بكرة الطائرة.

وقالت درويش: نحن نشارك عادة في البطولة العربية التي تجري في الشارقة كل عامين ، فهل تستكثرون علينا هذه المشاركة الخارجية الوحيدة كل عامين؟ ومن هنا اطالب مسؤولينا الاعزاء واخص بالذكر هنا نادي ابداع واتحاد الطائرة ومن خلفهم اللجنة الاولمبية ان يسمحوا لنا بالمشاركة العربية بالشارقة حتى نبقى على تواصل كامل مع منظومة الكرة الطائرة النسوية العربية من خلال هذه البطولة الوحيدة التي نشارك فيها.

واضافت درويش: كيف لنا ان نقدم مستويات كما تطلبون ونتطور ونتقدم الى الامام دون وجود بطولات وانشطة خاصة باللعبة محليا وخارجيا ، فتقدم المستوى لاي فريق او منتخب عادة يكون من خلال الدوريات والبطولات والمشاركات والاهم من كل ذلك الاهتمام المسؤول من ذوي العلاقة خاصة الاندية الخاصة باللعبة ومن خلفها الاتحاد الفلسطيني للكرة الطائرة الذي يقع عليه مسؤولية كبيرة في الاهتمام والدعم والمتابعة لهذه الفرق ولبطولاتها ومشاركاتها والاخذ بيدها في مثل هكذا مشاركات عربية تفيد جدا اللاعبة الفلسطينية والنادي والمنتخب الفلسطيني من خلال الاحتكاك المباشر مع مستويات عربية رفيعة ما يؤدي لرفع مستوانا شيئا فشيئا، فلا يمكن لنا التطور ونحن في بيوتنا او من خلال بطولة وحيدة في السنة ينظمها اتحاد اللعبة.

واستغربت درويش من الحديث عن عدم وجود مستوى مؤهل لفريق ابداع او حتى للمنتخب للمشاركة ببطولة الشارقة يعزفها البعض دون ان يكلف احد نفسه بمتابعة الفريق بالتدريبات او البطولات ومن ثم العمل على اجراء معسكرات تدريبية للوقوف حقيقة على المستوى العام للكرة الطائرة الفلسطينية النسوية وكيفية تطورها وسبل دعمها وليس تغميض الاعين عنها والقفز الى التصريحات بعدم وجود مستويات، فهل هذا هو السبب الحقيقي لعدم المشاركة ام ان السبب الحقيقي الاكثر اقناعا عدم وجود دعم مادي لهذه المشاركة المهمة؟.

وتابعت درويش: نحن نتدرب اسبوعيا ثلاث مرات دوما ولا ننقطع ابدا عن العشق الذي زرع فينا ونترك بيوتنا واعمالنا في سبيل كرة الطائرة والنادي والمنتخب من اجل ان يكون لنا بصمة في اللعبة ونشرف وطننا فلسطين محليا وعربيا وخارجيا ، فنحن لا نطلب القمر بل شيء مستحق من حقوقنا الرياضية وهي المشاركة الخارجية التي يستكثرها علينا البعض بحجج غير مقنعة لنا.

واشارت درويش الى ان عدم الاهتمام باللعبة من اركانها هي من يطيح بها ويعود بها الى الوراء ، فلو كان هناك اهتمام حقيقي لكان المستوى افضل والنتائج الخارجية اكبر لكن ماذا نقول ونحن نلعب بطولة سنوية فقط؟؟

واشادت درويش بالاهتمام الكبير بالكرة النسوية الفلسطينية من قبل اتحاد كرة القدم واركانه ما ادى لوجود دوريات لكافة الاعمار والفئات ووجود منتخبات اصبح لها كيان والاهم وجود مشاركات رسمية وودية دائمة لهذه العناصر خارجيا ، وقد بدات تتطور وتتقدم رغم البدايات الصعبة التي كانت لها من خلال الهزائم الكبيرة التي تمنى بها لكنها لم تستسلم وواصلت امورها ومشاركاتها الخارجية حتى اضحت تنافس في بعض البطولات وكلنا ثقة بتقدمها ومنافساتها مستقبلا لانه يوجد من يقف ويساندها ويدفع باتجاهها دون النظر الى النتائج التي كانت لها في البدايات.

وباركت درويش لاركان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بتأهل المنتخب الاولمبي لدور الثمانية من بطولة آسيا تحت 23 عاماً بالصين وقدمت التحية لقبطان السفينة اللواء جبريل الرجوب على هذا التاهل الذي ما كان لولا الدعم والمساندة من قبل الرجوب وتعب المنتخب والجهازين الفني والاداري ولوجود معسكرات تدريبية معقولة للفدائي الاولمبي حتى اضحى مستواه اسيويا.

وتمنت درويش ان يقف اللواء الرجوب الى جانب كرة الطائرة النسوية من خلال دعمه ومساندته فهو من يقف دوما مع الرياضة النسوية ونحن كلاعبات وفريق ابداع وكمنتخب فلسطيني نسوي باللعبة نتمنى منه الوقوف الى جانبنا ودعمنا بالمشاركة العربية بالشارقة التي ستنطلق قريبا، وكلنا امل بقبطان الرياضة الفلسطينية اللواء الرجوب ان يدفع باتجاه المشاركة فنحن شاركنا قديما ونعلم مستويات الفرق العربية النسوية فهي لا تتقدم عنا الا بكثرة مشاركاتها فقط ونحن بامس الحاجة للمشاركة حتى نتطور ونقدم مستوى يليق بفلسطين في هذا المحفل الرياضي العربي.
المصدر : بال سبورت
التاريخ :