خلال المؤتمر الصحفي قبيل لقاء الفدائي الهام أمام شقيقه القطري

* صندوقة: هدفنا تعزيز إنجاز الوصول إلى الدور ربع النهائي بالتغلب على المنتخب القطري

* سانشيز: المنتخب الفلسطيني ليس سهلاً ومباراة الغد لا تقبل القسمة على اثنين

تشانغجو – الموفد الإعلامي للاتحاد/يواجه منتخبنا الوطني الأولمبي في تمام الساعة الواحدة والنصف بتوقيت القدس، يوم غدٍ الجمعة على ستاد مجمع تشانغجو الأولمبي الرياضي في تشانغجو، نظيره القطري، وذلك لحساب الدور ربع النهائي من بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018 في الصين.

وقال المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي أيمن صندوقة خلال المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء الذي عقد اليوم الخميس، إن الفدائي الأولمبي شهد تحسناً في الأداء والنتائج من مباراة لأخرى، مضيفاًأن المباراة أمام المنتخب القطري الشقيق ستكون هامة بالنسبة لمنتخبنا، كما أنها لن تكون سهلة.

وأشار صندوقة إلى أن كافة عناصر المنتخب عملوا بشكل شاق خلال منافسات دور المجموعات من البطولة، وهو ما أدى إلى حسم بطاقة التأهل على الدور ربع النهائي لأول مرة تاريخ الكرة الفلسطينية في هذه البطولة، موضحاً أن منتخبنا سيدخل مجريات المباراة بذهنية إيجابية وتركيز كبير، خاصة أن هدف الفدائي تحقيق الانتصار والتأهل للدور نصف النهائي.

وبيَن صندوقة بقوله: "عملنا خلال الفترة الماضية من خلال خطوات تدريجية للوصول إلى هذه المرحلة الهامة، وأعتقد أن المباراة ستكون صعبة على كلا الفريقين، نحن راضون عن المرحلة التي وصلنا إليها حتى الآن، وفي ذات الوقت نتطلع إلى تعزيز الإنجاز من خلال التقدم أكثر في هذه البطولة".

من جهته، اعتبر فيليكس سانشيز المدير الفني للمنتخب القطري أن تحقيق العنابي ثلاثة انتصارات في دور المجموعات ليس المهم الآن، مشيراً إلى أن كافة اللاعبين سعداء بالتأكيد بعد حسم التأهل إلى الدور ربع النهائي في الصدارة، ولكن هذه النتائجلا تعني أي شيء في المباراة المقبلة التي لا تقبل القسمة على اثنين.

وتابع: "سيكون كل تركيزنا على مواجهة المنتخب الفلسطيني في الدور ربع النهائي، خاصة أننا نُدرك أنه اعتباراً من الغد، كل مباراة سنخوضها ربما ستكون الأخيرة لنا في البطولة".

وأوضح سانشيز أن فريقه سيواجه منافساً قوياً جداً قدم مستويات جيدة في دور المجموعات، خاصة في المباراة الأخيرة أمام منتخب تايلاند، إلا أن لاعبيه في المنتخب القطري يمتلكون ثقة كبيرة بقدراتهم، وسيحاولون تقديم مباراة على مستوى عالٍ، لأن ذلك سيكون الطريقة الوحيدة لتحقيق النتيجة المطلوبة.

وكان منتخبنا الأولمبي قد حصل على المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط من ثلاث مباريات، حيث خسر أمام اليابان 0-1، وتعادل مع كوريا الشمالية 1-1، في حين حقق الفوز على تايلاند بنتيجة 5-1.

بدوره تصدر المنتخب القطري ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، بعدما تغلب على أوزبكستان 1-0، وبذات النتيجة أمام سلطنة عُمان 1-0، وأمام الصين 2-1.

وأجرى منتخبنا الوطني الأولمبي، مرانه الأخير مساء اليوم الخميس، على الملعب التدريبي الفرعي في مجمع تشانغجو الأولمبي الرياضي، تحضيراً للقاء الغد الهام، حيث تركزت التدريبات على النواحي التكتيكية وكيفية التعامل مع المنافس في الحالتين الدفاعية والهجومية، إضافة إلى التدرب على الضربات الثابتة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :