أشرف نُعمان هدفان في شباك دورا يرسمان طريقاً نحو التألق ومحو الصورة الباهتة

الخليل - كتب محمـد عوض/ تمكن ترجي وادي النيص، من تحقيق انتصار عريض جداً، على منافسه شباب دورا، بسبعة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الأسبوع 14 من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، لتواصل "كتيبة الجبل" الغرق في بَحْرٍ لجِّي، وصولاً – على ما يبدو- للهبوط إلى الدرجة الأولى.
باعتقادي الشخصي، مع عظيم الاحترام لترجي وادي النيص، فإن هذا الانتصار لم يكن قوة ضاربة في الفريق، بل ضعفاً واضحاً أيضاً في المنافس، والذي لم تتوقف مشاكله على الإطلاق، وظلت القلاقل تعصب به من جولةٍ إلى أخرى، ومحاولات لملمة الذات، لم تنجح، وظلت غير مكتملة بالشكل المطلوب.
في هذه المباراة، فك المهاجم الدولي "أشرف نعمان"، صيامه عن التهديف منذ بداية الموسم، واستطاع تسجيل هدفين، وابتعاده عن طريق الشباك، كان أمراً مؤسفاً، وغير متوقع إلى حدٍ بعيد، نظراً لمعرفة المتابعين بإمكانياته الجيدة، وحسه التهديفي، بالإضافة إلى حالة الراحة النفسية التي يمرّ بها حينما يلعب بفريق قريته.
"
أشرف نعمان"، ظل على مدار سنوات، واحداً من أبرز المهاجمين الفلسطينيين، إن لم يكن أبرزهم في فترةٍ من الفترات، إلا أن مستواه تراجع إلى الوراء كثيراً هذا الموسم، وكان المتابعون يرقبون تسجيله أول أهدافه، لعله يكون فاتحة خير، وانطلاقة جديدة، تجعلهم يرون هذا المهاجم كما يحبون، وكما عهدوه.
كان لزاماً على "نعمان"، محو الصورة الباهتة التي ظهر عليها في مرحلة الذهاب، وأمامه متسع من الوقت في دوري المحترفين، وهو مطالب بتقديم كل ما يمكن، لمساعدة زملائه في تحقيق أطيب النتائج، لاسيما بأن الترجي يعتبر مهدداً بالهبوط، وهو في الوقت ذاته، يستفيد كثيراً من سوء نتائج المنافسين، المتواجدين في المنطقة الحمراء.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :