الاسير المدرب نهاد الزغير يشيد بأداء فريقه "الدراويش" وبتطوعهم الدائم

الفريق الوحيد الذي يضم لاعبين وفنيين لا يحصلون على رواتب

القدس- وكالة بال سبورت/ من سجن الجلبوع الاحتلالي أبرق مدرب نادي الموظفين- برج اللقلق والاب الروحي للفريق الاسير نهاد الزغير، مهنئا فريقه ومشيدا بأداءه وبطاقمه الفني والاداري والجمهور الوفي للدراويش.

وقال الزغير كان دعائي الليلي للفريق من القلب والوجدان لرجال الموظفين - برج اللقلق على مدار ثلاثة اشهر متتالية، كانت ليلتي تمتد بالدعاء لهم ليوفقهم الله بالبقاء في مصاف الدرجة الثانية، فهم رجال العمل التطوعي الوحيدون الذين بقوا في هذا العالم الكروي الفلسطيني، فهم الرجال الذي قرروا ان يلعبوا تحت راية ناديهم بدون اي مقابل وهم الرجال الذي استغنوا عن الاف الشواكل حبا بالفريق والفكرة وبالانتماء.

عيوني اليكم ترحل كل يوم من داخل سجن الجلبوع الغاشم، عيوني ترمقكم وتراكم بالمنام وبالخيال واذكركم لاعبا لاعبا كل يوم. اكتب هذه الكلمات وكلي شوق للقاء قريب وفرج عاجل لي ولجميع الاسرى بعون الواحد الاحد.

وأضاف الزغير سلامي لجميع لاعبي الفريق راغب ابو سنينة، نادي حجازي، احمد ابو عنوس، علاء جمجوم، علاء الرازم، مجد صيام، عبد الرحمن ادريس، مصطفى عويس، خالد ابو دلو، حمزة عابدين، مصطفى عابدين، سعيد جمجوم، محمد سرحان، محمد ابو قلبين، سنان ابو شلبك، كنان منير، احمد عويضة، جواد عويضة، مفيد سعيدة، احمد مهلوس، مروان سليم، منصور سليم، احمد شريفة ورافت شريفة، ومحمد بيضون وبقية الجيل الصاعد من لاعبي الفريق الذين احبهم واحترمهم جميعا.

ولن انسى طاقم الفريق الفني والاداري المدرب فرج ابو رموز ومحمود السلايمة والطاقم الاداري حمدي الزغير وموسى الخرس ومنتصر ادكيدك، وجميع افراد ادارة نادي الموظفين المقدسي وادارة برج اللقلق والمصور الدائم للفريق زكي النتشة ومشجعي الفريق من ابناء باب حطة والبلدة القديمة.

اشكركم جميعا واحبكم واؤكد بانني فداء لكم وعلى العهد معكم حتى نهاية العمر فانتم الروح والقلب والوجدان وانتم الامل والعمل والصبر والصمود.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :