شباب خانيونس بطلا من ذهب للمرة الثانية

توج نادي شباب خانيونس رسمياً بلقب دوري الوطنية الممتاز بالمحافظات الجنوبية رسمياً للمرة الثانية في تاريخه بعد تعادل منافسه خدمات رفح بنتيجة التعادل السلبي أمام ضيفه إتحاد الشجاعية مساء الجمعة على ملعب رفح البلدي جنوب القطاع في افتتاح منافسات الأسبوع الحادي والعشرين.

وضمن خان يونس اللقب رغم فارق الثلاث نقاط بينه وبين خدمات رفح لتفوقه بالمواجهات المباشرة.

وارتفع رصيد خدمات رفح إلى 39 نقطة بالمركز الثاني مقابل 42 نقطة لشباب خانيونس البطل, فيما ارتفع رصيد اتحاد الشجاعية إلى 30 نقطة .

ويلعب خانيونس اليوم السبت مباراة الاحتفال بالبطولة أمام القادسية.

وقد احتفلت جماهير شباب خان يونس، وصيف كأس فلسطين قبل الأخيرة من فوق مدرجات ملعب رفح

وبتعادل خدمات رفح وصل رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن شباب خان يونس، وتبقى مباراتان للأخير، حتى ولو خسرهما مع فوز خدمات رفح في المباراة الباقية له، فيتساويان في النقاط، وتكون الأفضلية له بفارق المواجهات المباشرة، بينما حصل الشجاعية على النقطة 30 في المركز الخامس.

وينتظر أن تحتفل جماهير شباب خان يونس بصورة رسمية اليوم السبت من ملعب رفح بمواجهة القادسية.

أضاع اتحاد الشجاعية بقيادة مديره الفني الجديد مصطفى نجم فرصة بقاء المنافسة على خدمات رفح بتعادله معه النتيجة السلبية.

جاءت المباراة حذرة خاصة في الشوط الأول، وحرص الفريقان على حماية منطقتهما، وظهر ذلك في طريقة لعب خدمات رفح تحسبا من هدف مفاجئ، فيما لعب بطريقة دفاعية تنقلب إلى هجومية في محاولة لخطف هدف يريحه، ولاحت أولى الفرص عبر النشط محمد الجرمي تدخل علاء إسماعيل وأبعدها، وعاد بكرة اخرى، لكن الحارس أحمد الجرو أبعدها، خاصة كرة معتز النحال الخطيرة التي مررها إلى محمود النيرب، مرت بعيداً.

ولعب الشجاعية بذات الطريقة لكن دون ضغوط، وأشرك نجم موسى حرارة مكان وسيم فرج، ولاحت فرصة سانحة للضيف من عرضية علاء عطية قابلها عاهد أبو مراحيل مرت جوار القائم.

وفي الشوط الثاني، ظهرت عزيمة الخدمات الذي بحث عن هدف الفوز تداركاً لمرور الوقت كونه أحوج للفوز والثلاث نقاط ليبقى في المنافسة، خاصة مع دخول عماد فحجان مكان محمد الجرمي، وحاتم نصار مكان معتز النحال، وشرف حسنين مكان أنس الشخريت ووقف الشجاعية متماسكاً أمام منطقته لمنع وصولهم.

وحاول الشجاعية التقدم، وأشرك فضل قنيطة مكان عمر العرعير، وسدد عطية صاروخية مرت بجوار القائم، وبقيت الأمور على حالها، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويضيع بصيص النور على خدمات رفح.

حكم المباراة: الدولي محمود أبو مصطفى للساحة، وساعده أمجد لقان، وخالد بدير، وخالد أبو الخير رابعاً.

الهلال الفلسطيني- شباب رفح

وفي المباراة الثانية، فاز شباب رفح على مضيفه الهلال الفلسطيني بنتيجة 3-صفر على ملعب فلسطين الوزاري، سجلت جميعها في الشوط الثاني. ورفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الرابع، وتوقف رصيد الهلال عند 23 نقطة ثامناً. سجلها ميسرة البواب في الدقيقة 54، وسعيد السباخي في الدقيقة 57، ومحمد ناجي أبو عرمانة في الدقيقة 66.

جاءت المباراة سريعة منذ بدايتها، خاصة شباب رفح، ولاحت فرصة عبر لباد الأخرس أبعدها الحارس خالد عبيد، واضطر الشباب لإشراك الحارس عبد الباري بدوان مكان المصاب باسل الصباحين، ومحمد ناجي أبو عرمانة مكان جمعة الهمص.

وبقي الشباب على انطلاقته، وسدد احمد الشاعر كرة قوية أبعدها الحارس عبيد، ومع مرور الوقت ظهرت الثقة لدى لاعبي الهلال، وسدد باسم الكحلوت كرة قوية أبعدها بدوان، وكاد البديل أبو عرمانة أن يتقدم لكنه وضع الكرة خارجاً، ولينتهي الشوط الأول سلبي.

وفي الشوط الثاني، دخل الشباب قوياً، ونجح في التقدم في الدقيقة 54 من كرة سعيد السباخي العرضية ارتقى لها ميسرة البواب برأسه وأسكنها في الشباك، ولم ينتظر الشباب طويلاً ليسجل الثاني من تسديدة السباخي وضعها جميلة في المرمى في الدقيقة 57.

واندفع لاعبو الشباب، وسدد الشاعر كرة قوية أبعدها الحارس عبيد، قبل أن يسجل أبو عرمانة الهدف الثالث من كرة مرت له أمام المرمى وضعها في الشباك في الدقيقة 66. وحاول الهلال تدارك الموقف، ولاحت له العديد من الفرص لكنها لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الضيف، لتنتهي المباراة بفوز شباب رفح بثلاثية.

حكم اللقاء: خالد الشيخ خليل للساحة، وساعده محمد السدودي، ونادر أبو هجرس، وأمين عويص رابعاً.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :