لقاء قد يُفصح عن عدة أشياء

كتب محمود السقا- رام الله

لقاء منتخب الكرة الفلسطيني الاول، اليوم، الساعة السادسة مساءً امام البحرين من الأهمية بمكان بحيث يُفصح عن اشياء كثيرة، وفي مقدمتها تشخيص واضح ودقيق للمشاكل الفنية، قبيل لقاء عُمان، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا، المقررة في البحرين العام 2019.
لقاء فلسطين والبحرين سيحمل في ثناياه العديد من النقاط، اكانت ايجابية او سلبية، فهو سيكشف عن شخصية "الفدائي" في ظل ادارته الفنية الجديدة بقيادة المدرب خوليو سيزار، وسوف نتعرف على طريقة اللعب، التي سيعتمدها الطاقم الفني، وعن اعادة ترتيب مواقع ومراكز اللاعبين.
لقد استبق الطاقم الفني لـ "الفدائي" لقاء البحرين باعفاء اربعة لاعبين من الاستمرار في صفوف المنتخب، ومن ضمنهم هداف دوري الوطنية موبايل للمحترفين، خلدون الحلمان، برصيد 14 هدفاً.
لا نتدخل في قرارات المدير الفني، لأنه وحده، وليس سواه المسؤول عن المنتخب، وعن نتائجه.
من المؤكد ان للطاقم الفني أسبابه ومبرراته، عندما قرر اعفاء اللاعبين الأربعة من مواصلة المشوار، فقد انخرط اربعتهم في صفوف "الفدائي" بمعسكر الجزائر، الذي تخلله لقاء تجريبي، أفضى الى فوزه بهدف دون رد على حساب الاولمبي الجزائري، واستمروا مع المنتخب في معسكره التدريبي، الذي اقيم في الطائف بالسعودية، على مدار اسبوعين.
نحن لسنا، هنا، بصدد البحث في أسباب الاستغناء عن خدمات اللاعبين، فهذا كما قلت شأن المدرب ولا نناقشه في قراره، لكننا وبدافع المصارحة والشفافية كنا نامل بالتوضيح.
ما يهمنا المنتخب من حيث الآداء والتطور، وحضور الشخصية، من اجل الحفاظ على مكتسب الموقع المرموق، الذي يتبوأه، حالياً، باحتلاله المركز 73 عالمياً.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :