الرصد من بعيد

كتب محمود السقا- رام الله

أحترم من الاعماق كل مَنْ يعتصم بفضيلة الطموح وأسجل، بإكبار وإعزاز، كل مَنْ يتمتع بشُحنة وافرة من الثقة بالنفس.
شيء من هذا القبيل لمسته، قولاً وفعلاً وسلوكاً، في ايهاب ابو جزر، مدرب مركز شباب الامعري، الحائز على بطولة دوري اندية الدرجة الاولى، والذي عاد واصطف فريقه في موقعه الطبيعي، وانتظم في طابور فرق اندية المحترفين.
في مقابلة صحافية اجراها مراسل "كووورة فلسطين"، مع ابو جزر، ونُشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثمّة ملاحظات توقفت عندها، وصدرت على لسان ايهاب، وكلها تستحق وقفة، لأنها جديرة بالتعليق وابداء الرأي بشأنها.
أبرز ما لفت انتباهي في حوار ابو جزر، الذي كان، حتى امد قريب، لاعباً في مركز الظهير الايسر، وتحول مباشرة الى حقل التدريب، الذي يحفل، عادة، بالمطبات، عدة نقاط، وفي مقدمتها: الاسباب والعوامل، التي بوأت مركز الامعري صدارة فرق اندية الدرجة الاولى، ما دفعه كي يُحلق في اجواء فرق المحترفين، والتي أجملها في رصد تصرفات اللاعبين خارج حدود الملعب، وكيف هي علاقاتهم مع بعضهم بعضاً؟ والتركيز على خلق الروح الجماعية لدى الفريق.
أتفق، تماماً، مع ايهاب ابو جزر، خصوصاً في الشق المتعلق بسلوك واخلاق اللاعبين وتصرفاتهم، وأرى ان اللاعب المُلتزم والمُنضبط خارج الملعب، سيفعل الشيء نفسه داخل الميدان، ما يترتب عليه احترام زملائه، والتعاون معهم، والانتصار لروح الفريق، وكل هذه المزايا وسواها، كثير، فضائل حسنة، تستحق التحية والتقدير والتعزيز، لأنها اصبحت جزءاً أصيلاً من لغة وثقافة كرة القدم.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :