مرحبآ بضيف فلسطين

كتب محمود السقا- رام الله

فلسطين على موعد مهم، اليوم، عندما تستقبل ضيفاً كبيراً وعزيزاً، بوزن وحجم وثقل، الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، رئيس اتحاد الكرة الاسيوي.
زيارة الرجل الاول في اتحاد الكرة الاسيوي، تحمل في ثناياها العديد من الرسائل ذات المضامين الجوهرية، وربما يصطف في مقدمتها التاكيد على ان فلسطين، بكل مكوناتها وقطاعاتها، ستبقى القضية المركزية الاولى لدى كافة الأشقاء والأصدقاء.
وفي تقديري، ان الزيارة سوف تُفسح المجال للشيخ سلمان بن ابراهيم كي يَطلع، عن كثب، على طبيعة الظروف الصعبة والقاسية، التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين، وفي مقدمتهم قطاعا: الشباب والرياضة، وهو القطاع الاوسع والأعرض، في المجتمع الفلسطيني، ذلك ان الاحتلال البائس، ومن خلال اجراءاته وممارساته وسلوكه الفج والقبيح ما انفك يُصادر حرية الفلسطينيين، عبر حواجزه العسكرية المُكثفة والمبثوثة في كافة ارجاء الوطن الفلسطيني المحتل.
مجيء الشيخ سلمان بن ابراهيم لفلسطين، عدا عن انها تُثلج صدور الفلسطينيين، مجتمعين، وتدفع السنتهم كي تلهج بالشكر والثناء والعرفان على تلبية الدعوة والحضور، فانها سوف تدفعه كي يُصفق، ابتهاجاً وغبطة، بفعل قوة الارادة الصلبة والمكينة، التي يتمتع بها الفلسطينيون، وكيف انهم يعشقون الحياة، غير آبهين بغطرسة وظلم وعسف الاحتلال، بحرصهم ودأبهم على تنظيم البطولات الرسمية الاتحادية في كافة ارجاء الوطن، ومن ضمنها المناطق المُهمشة، وهي التي تُعاني من نقص حاد ومُريع في البنى التحتية، مثلما تعاني من نقص في الكوادر التدريبية المتخصصة، ومع ذلك، فانها تحرص على تنظيم البطولات والانشطة لإيمانها وقناعتها ان الرياضة، بأنواعها، باتت احد اهم العناصر المؤثرة في بناء الانسان والاوطان.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :