فريق فلسطين وحلويات سلمى يوقعان اتفاقية رعاية ماراثون الركض من أجل السلام في شيكاغو

شيكاغو – رائد عمرو/ وقع فريق فلسطين التابع لجمعية إغاثة أطفال فلسطين"PCRF"، وحلويات سلمى، اتفاقية رعاية ماراثون الركض من أجل السلام الذي ينظمه الفريق بشكل سنوي في شيكاغو، بمشاركة مئات الرياضيين العرب والأجانب، بهدف حشد الدعم المادي والمعنوي لأطفال فلسطين.
وأجريت فعاليات توقيع الرعاية، مساء يوم الأحد الماضي، في شيكاغو خلال أمسية شارك فيها العديد من الناشطين في فريق فلسطين، وأصحاب محلات سملى سويت، السيد علاء دراغمة، ود. محمد صالح.
وقدم عضو فريق فلسطين، رشاد درويش، عرضا موجزا عن نشاطات الفريق، مشيراً الى أهمية دخول رجال الاعمال العرب والفلسطينيين في نشاطاتِ دعم ورعاية الفعاليات الرياضية التي يقوم بها الفريق لما لها من عظيم الأثر في تطوير برامج الدعم والرعاية التي تقوم بها جمعية إغاثة أطفال فلسطين بشكل متواصل في الأراضي الفلسطينية، من خلال بناء المستشفيات وتبني العديد من الحالات المرضية المزمنة والعمل على توفير العلاج اللازم لها داخل فلسطين وخارجها.
وأوضح درويش أن رعاية "سلمى سويت" ستكون لنسختي 2018 و2019، بما يقارب 20 الف دولار امريكي، ستخصص الى المساهمة في برامج الدعم والتطوير التي تواصل الجمعية العمل فيها داخل فلسطين، بهدف الوصول الى إتمامها في القريب العاجل.
وقال درويش إن النسخة المقبلة من الماراثون التي ستقام في 16 أيلول المقبل، ستحمل اسم "ماراثون سلمى سويت للركض من اجل السلام"، مشيدا بالمبادرة الإيجابية والرائعة من قبل مالكي محلات سلمى سويت، للمساهمة في دعم برامج الرعاية والتطوير لاطفال فلسطين.
وكان دراغمة وصالح قد اعربا عن اعتزازهما بالشراكة مع فريق فلسطين، من خلال القيام بتلك الرعاية، لما لها من دور نبيل في المساهمة بفتح الافاق أمام إنجاح خطط التطوير والدعم المتواصلة في جمعية إغاثة أطفال فلسطين، لإنقاذ المرضى والمحتاجين من الأطفال في الضفة الغربية وقطاع غزة، الى جانب العديد من الأطفال اللاجئين في سوريا والعراق ولبنان.
وتعتبر اتفاقية الرعاية تلك، أولى المبادرات التي يدخل فيها رجال الاعمال الفلسطينيين المقيمين في الولايات المتحدة، في مجال الدعم والرعاية للنشاطات الرياضية، التي تنظمها العديد من المؤسسات بهدف فتح المجال امام اكبر عدد من الشباب والأهالي للمشاركة في تلك الفعاليات، واستغلال أهمية الرياضة ورسالتها النبيلة في لفت انتباه العالم الى معاناة أطفال فلسطين التي يتسبب بها الاحتلال بشكل متواصل على الأرض، بما يتخالف مع كافة القوانين والمواثيق والشرائع الدولية.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :