برج اللقلق ينظم جولة "المرشد الشاب 3" تعرّف على "أنفاق البراق"

القدس – وكالة بال سبورت/ نظّمت جمعية برج اللقلق المجتمعي ضمن برنامج المرشد الشاب في نسخته الثالثة بعد عصر يوم الاثنين الرابع من حزيران 2018 جولةً إرشاديةً لمشتركيه فيما يُعرف بـ"أنفاق البراق" الواقعة أسفل البلدة القديمة بمحاذاة السّور الغربيّ للمسجد الأقصى المبارك، وذلك ضمن مشروع عيش البرج 2 الممول من مؤسسة وقت القراءة التركية.

بدأت الجولة، بإشراف وإرشاد المرشد خليل صبري، من ساحة البراق غربي المسجد الأقصى، حيث تعرّف المشاركون على تاريخ حي المغاربة وقصة هدم الاحتلال له في العاشر من حزيران 1967، وتهجير أهله، ومن ثم توسيع ساحة البراق وإتاحتها للمستوطنين للصلاة أمام حائط البراق. كما تعرّف المرشدون الشباب على محيط الحيّ المهدوم، وما تبقى من معالمه، وعلى باب المغاربة وقصة جسر المغاربة والتلة الأثرية التي هدمها الاحتلال أسفله، وتاريخ المدرسة التنكزية التي تشرف على الساحة وتحوّلت إلى مقر لشرطة الاحتلال.

لاحقاً، سار المشاركون فيما يُعرف إسرائيلياً بـ "نفق الحشمونائيم" أو "أنفاق البراق"، وهي الأنفاق التي افتتحت في العام 1996، وتسير بمحاذاة الجهة الغربية للأقصى من الجنوب باتجاه الشمال، وقد أثارت حينها انتفاضة شعبية، قدّم فيها الفلسطينيون عشرات الشهداء.

أتاحت هذه الجولة للمشاركين الاطلاع على الطبقات العمرانية الأثرية المختلفة لمدينة القدس على مرّ العصور اليونانية والرومانية والأموية والعباسية والمملوكية، وصولاً إلى الفترة العثمانية.

في المقابل، اطلع المشاركون على حجم العمل الإسرائيلي المتواصل من أجل تهويد القدس، ونسب تلك المنطقة إلى التاريخ اليهودي، وتحويل تلك الأنفاق إلى مصليات، وتأهيل بعضها لاستقبال جلسات رسمية لحكومة الاحتلال.

في ختام الجولة، تناول المشاركون في البرنامج طعام الإفطار في ساحة جمعية برج اللقلق بتمويل من الجالية البوسنية في سويسرا، بمشاركة موظفي الجمعية ومتطوعيها. ومن ثمّ شاركوا في مسابقة ثقافية لاختبار معلوماتهم التاريخية والجغرافية حول فلسطين عامة والقدس خاصة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :