الاحتلال يعيق انعقاد بطولة النخبة للشطرنج


أعلن اتحاد الشطرنج استبدال بطولة النخبة بمشاركة لاعبين ولاعبات من المحافظات الشمالية والجنوبية ومن الشتات، والتي كان من المقرر عقدها أول من أمس، في مدينة روابي، بثلاث بطولات في كل من الضفة وقطاع غزة وفي لبنان ليشارك فيها لاعبو الشتات.
  وبناء على هذه البطولات الثلاث سيتم تشكيل المنتخب الوطني من خمسة لاعبين وخمس لاعبات من النخب، للمشاركة في الأولمبياد العالمي المزمع انطلاقه في جورجيا خلال شهر أيلول القادم.
   وأوضح الاتحاد أن سبب التغيير يعود إلى عدم تمكن عدد كبير من لاعبي الشطرنج في قطاع غزة والشتات من الحضور للبطولة، بسبب منعهم من قبل الاحتلال الإسرائيلي.
  وأكد رئيس الاتحاد بشار المصري، على اهتمام الاتحاد بمشاركة كافة المنافسين رغم التحديات حتى يتمكنوا من المنافسة في البطولات العالمية والعربية، والحصول على المراتب المشرّفة التي ترفع اسم فلسطين عاليا.
  وقال: "إن هذه الخطوة جاءت من باب سعي الاتحاد الدائم للحفاظ على وحدة الجسم الفلسطيني الواحد، ولأننا نرفض أي استثناءات غير منصفة بحق لاعبي الشطرنج، وسنسعى لإعطائهم الفرصة العادلة لتمثيل فلسطين في الأولمبياد".
   واعتبر المصري: أن أي نجاح يحققه المنتخب الفلسطيني فإنه يعود على فلسطين وشعبها كافة، ويبرز اسمها على خارطة العالم وهذا هو الهدف الذي نسعى له في اتحاد الشطرنج، معربا عن تمنياته بالتوفيق للاعبين في البطولات والأولومبياد لاحقا، وكما تمكنا من الفوز بإحدى أهم البطولات في العالم العربي فسنسعى لتحقيق فوز دولي أيضا. 

المصدر : بال سبورت
التاريخ :