المشروبات الوطنية تجدّد رعايتها للمدرسة الكروية في نادي مؤسسة شباب البيرة

القدس- وكالة بال سبورت/ في إطار التزامها بدعم الرياضة والأندية المحلية؛ جدّدت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي رعايتها للمدرسة الكروية التابعة لنادي مؤسسة شباب البيرة، وسيتم بموجب الاتفاقية دعم تزويد المدرسة الكروية بالمستلزمات والأدوات والملابس الرياضية لفئتي الإناث والذكور، حيث يحتضن النادي أكثر من 120 لاعباً ولاعبة، موزعين على الفئات العمرية من الذكور من مواليد 2001 وحتى 2005، والإناث تحت سن الـ 13 عاماً.

وجرى توقيع الاتفاقية في مقرّ الشركة ببيتونيا، حيث وقع الاتفاقية كل من عماد الهندي مدير عام الشركة، وعمر عطا رئيس الهيئة الإدارية لمؤسسة شباب البيرة، وعلاء الصالح أمين سر المؤسسة، وعلاء عيساوي من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي.

وأشاد الهندي بأداء نادي مؤسسة شباب البيرة والفرق المنضوية طيلة السنوات الماضية، والذي تحقق بفضل جهود الجهازين الإداري والفني، معبراً عن اعتزازه بهذه الشراكة مع مؤسسة شباب البيرة. وأكد الهندي أن شركة المشروبات الوطنية ملتزمة بمواصلة دعمها للمدرسة الكروية لما تقدمه من دعم وإسناد لمواهب الناشئين والأشبال من كلا الجنسين في رياضة كرة القدم، بما يسهم في تنشئتهم وتطوير قدراتهم وتمكينهم من منافسة أقرانهم إقليمياً ودولياً في المستقبل.

وقال الهندي أن الشركة حريصة على دعم الفئات الناشئة لاسيما في رياضة كرة القدم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المجتمع الفلسطيني بين الإناث والذكور على السواء، وهو ما ينسجم واستراتيجية الشركة في دعم فئات الأطفال والشباب واحتضانهم وحمايتهم من الآفات التي باتت تنتشر والتي يتوجب على كافة الشركاء والأطراف التعاون من أجل توفير البيئة المناسبة لهم وفتح آفاق المستقبل أمامهم وتوجيههم التوجيه السليم ذهنياً وبدنياً، بما يعود بالفائدة عليهم كأفراد منتجين وعلى المجتمع الفلسطيني ككل.

وشدّد الهندي على أهمية التفات كافة المؤسسات والقطاعات إلى دعم هذه الفئات والتي تمثل مستقبل فلسطين والأجيال القادمة، ما يحتم على الجميع توفير الإمكانيات والبيئة المناسبة والدعم اللازم للأطفال والشباب ليتمكنوا من التميز والإبداع في المجال الرياضي وغيره من المجالات حتى نؤسس لأجيال مبدعة معطاءة قادرة على خدمة وتنمية مجتمعها الفلسطيني.

بدوره، ثمّن السيد عمر عطا اهتمام إدارة شركة المشروبات الوطنية ومواصلتها لرعاية المدرسة الكروية، معرباً عن اعتزازه بهذه الشراكة التي أثمرت العديد من الإنجازات، وساهمت في تمكين النادي من احتضان فئات الأشبال والناشئين وتطوير وصقل قدراتهم ومهاراتهم في رياضة كرة القدم، الرياضة التي يحبها الأطفال والشباب ويتابعونها بشغف، الأمر الذي ساعد في تطوير قدراتهم الجسمانية والعقلية على السواء، ومنح هذه الفئات العمرية أسلوباً إيجابياً في التفكير والتفاعل مع مجتمعهم، وغرس الأمل في نفوسهم لاسيما في ظل الظروف الصعبة المحيطة بهم.

ولفت عطا إلى الإنجازات التي حققها النادي خلال العام الحالي، حيث حقق فريق مؤسسة شباب البيرة للفتيات المركز الثاني في بطولة استرا في فرنسا وذلك بعد فوز الفريق الفرنسي بالمركز الأول بضربات الجزاء، فيما أحرزت لاعبة نادي مؤسسة شباب البيرة ليلى الشيخ لقب أفضل لاعبة في البطولة والتي جرى تنظيمها في شهر حزيران الماضي في فرنسا، كما أحرز فريق الناشئين الذكور من مواليد 2005 المركز الخامس في بطولة استرا والتي شارك فيها 24 فريقاً من دول العالم. وقد تأهل فريق مؤسسة شباب البيرة للدوري المركزي بعد تحقيقه لمراكز متقدمة في بطولة الناشئين على مستوى المحافظات، كما نال فريق المؤسسة اللقب الأول في بطولة "نجوم المستقبل" لسداسيات كرة القدم، وبطولة محافظة رام الله والبيرة الرمضانية لخماسيات كرة القدم.

ودعا عطا كافة المؤسسات إلى تضافر الجهود لدعم فئات الناشئين والأشباب والشباب في مجالات الرياضة المتنوعة، لما لها من أثر جلي في صقل قدرات هذه الفئات وتشكيل شخصية الفرد وتعزيز ثقته بنفسه وخلق إنسان متميز قادر على الإبداع في شتى مجالات الحياة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :