ألسنة الطلائع تلهج بالثناء للمجلس الأعلى ردا على اطلاق المخيمات الصيفية في قطاع غزة

غزة - حنان الريفي - اعلام المجلس الأعلى/ تفقد وفد من المجلس الأعلى للشباب والرياضة يتقدمه نهرو الحداد، مسير أعمال المجلس في المحافظات الجنوبية، ونائبه إبراهيم أبو الشيخ، والمديرالعام حسن صباح وهشام أبو زايد مدير عام مجلس الوسط، والصحافي المتميز يوسف بعلوشة مخيمات طلائع فلسطين في المحافظة الوسطى .

في مخيم نادي شباب الزوايدة كانت مجريات زوايا المخيم تتم حسب الخطة الموضوعة من مدير المخيم والمنشطين، وعبر الأطفال عن فرحتهم وسعادتهم بزوايا المخيم، وشكر مدير المخيم علاء سعد المجلس الأعلى على جهوده الكبيرة في اقامة مخيمات الطلائع الصيفية للعام 2018 ، ما كان له الأثر الايجابي في نفوس الآف الأطفال الذين يحتاجون لمساحات فرح ومرح .

وفي مخيم بصمة أمل المنظم من أكاديمية المستقبل لألعاب القوى في مدينة دير البلح كانت زوايا المخيم شعلة في النشاط وقال الصادق سبيتان (14) عاما: اكتشفت نفسي في زاوية الرسم ومن خلالها رسمت شخصية "حنظلة" التي كان الشهيد ناجي العلي رسام الكاريكاتير الفلسطيني العالمي مبتكرها، كما رسمت أنا وزملائي خارطة فلسطين وكتبنا عليها أسماء القرى والبلاد الأصلية التى هُجر أجدادنا منها من العصابات الصهيونية التي أسست دولة محتلة اسمها اسرائيل، وفي اليوم الثاني رسمت بأدوات بسيطة شعار المخيم وكتبت عليه القدس عاصمة فلسطين الابدية، أما محمود الدرة (15) عاما فقال: أحببت زاوية الفن التعبيري وشعرت انني قادر على الابداع، ومنذ دخولى قاعة الفن التعبيري بدأت بالبحث عن فكرة جديدة كي أنفذها، وأبرز أعمالي رسم خريطة فلسطين وعلم فلسطين.

اسماعيل أبو عمرة (14) عاما قال: ركزنا في هذه الزاوية على حقوق الطفل وتعلمناها وعملنا مجسما بها والصقناه على الجدران، وقمت بمساعدة زملائي بعمل مجسم علم فلسطين وكتبنا عليه امثالا شعبية وحكما.

وأشار كرم اسبيتان ( 15 ) عاما الى ان عددنا في هذه الزاوية حوالى 11-12 طليعا مقسمين الى ثلاث مجموعات متجانسة، وفيها وجدنا انفسنا في الرسم والتزيين، وليس الرسم وحده، نحن نوثق الرسم بالمعلومات، وخاصة عن تاريخ بلادنا فلسطي ، وعاصمتها القدس، وهناك فسحة فرح ومرح من خلال "التنقل" الى الزوايا الأخرى، نحن في قمة سعادتنا في مخيم " بصمة أمل "

وختم محمد المصدر مدير المخيم قائلا: منذ سنوات خلت أتعامل مع الأطفال والفتية، ولكنني لم أجدهم بالسعادة والفرح بمثل الأيام الثلاثة الماضية، فهم في قمة سعادتهم، ونشكر اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى على إصراره باقامة مخيمات صيفية للأطفال في قطاع غزة، ونشكر ايضا الوزير عصام القدومي امين عام المجلس، فهذا الإنسان ينطبق عليه القول: (الرجل المناسب في المكان المناسب).

وواصل وفد المجلس الأعلى جولاته وزار مخيم نادي الخطوة الاولى في مخيم النصيرات، وكانت طليعيات النادي "همة ونشاط" وتخلل الزاويا المتعة والتشويق في منافسات "تلي ماتش" جميلة، وشكرت مديرة المخيم المجلس الأعلى على تمويل مخيمات الأطفال في قطاع غزة، واكدت أن المخيمات فيها مساحة للفرحة والسرور للأطفال.

وكان وفد المجلس الأعلى زار مخيم جمعية انقاذ المستقبل الشبابي المنظم في روضة الطفل المبدع "بيسان" وقالت رشا أبو الشيخ المنشطة في المخيم أن فعاليات المخيم تشتمل على المتعة والترويح وتطوير المهارات الطلائع، في أجواء غاية في السعادة، وشكرت المجلس الأعلى لرعاية المخيمات الصيفية.

وأبدى حسن الصباح اعجابه بأنشطة المخيم، واكد أن المخيمات جاءت في الوقت المناسب لإخراج الاطفال من الأجواء النفسية الصعبة المحيطة بهم، ووعد بأنشطة مستمرة من المجلس الأعلى من أجل خدمة أبناء المحافظات الجنوبية من الأطفال والطلائع والشباب.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :