الحاج نهاد الزغير يقود دوري العائلات المقدسية 2018

كتب ياسين الرازم - القدس
الايمان بالفكرة نصف النجاح والاخلاص بالعمل نصفه الاخر ، لقد آمن الرياضي المقدسي المعروف نهاد الزعير، بان لم شمل العائلات المقدسية هو الخطوة الاولى لبناء مجتمع مقدسي متحاب ومتراص ، لم يترك له الاحتلال الفرصة او المجال والوقت لاستكمال مشروعه الاجتماعي والعائلي، فانقض على احلامه كما الوحش الكاسر واعتقله لثلاثة اعوام ظلماً وعدواناً ، لم يكن ليشكل خطراً على امنهم المزعوم ، وربما ازعجهم نشاطه الاجتماعي ومساعدته للمصلين في المسجد الاقصى ايام الجمع وفي شهر رمضان المبارك وربما ايضا ارق مضاجعهم حب الناس له والتفافهم حوله .
دوري العائلات في العام الماضي الذي اطلقه الحاج نهاد وقاده مع مجموعة من الزملاء في برج اللقلق والاخوة في اللجنة الفنية باقتدار ومهنية عالية الى بر الامان ووصل به الى اعلى مراتب النجاح ، وفي هذه الايام تستعد (128) عائلة مقدسية للمشاركة في النسخة الثانية من هذا الدوري ، وصاحب الفكرة قابع هناك في زنازين الظلم والعدوان ، تصله الاخبار السارة تشد من ازره وتقوي من عزيمته وتزيد من ايمانه بصوابية فكرته وحتمية الوصول الى الهدف .
نهاد الزغير الغائب الحاضر فينا دوما نحن عائلات القدس ، سيكون معنا في كل لقاء وفي الافتتاح والاختتام والتتويج كما كنا معه في العام الماضي ، وان ابعدت القضبان جسده فان روحه ستبقى ترفرف فوق المكان الذي احب وسيبقى صوته مجلجلاً بالطول بالعرض احنا اصحاب الارض ....الارض هنا ليست برج اللقلق فقط بل الاقصى والقدس وفلسطين التاريخية .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :