25 الف.. يا له من رقم!

كتب محمود السقا- رام الله

يحق للاسرة الكروية، مجتمعة، في محافظات الوطن الجنوبية ان تبتهج وتفاخر بالاعداد الجماهيرية الوفيرة، التي ترتاد ملاعب الكرة، اكان من اجل مواكبة مسابقة فرق اندية الدرجة الممتازة ام الاولى، فالاقبال الجماهيري هو البلسم الشافي في عالم الكرة، ومن دونه، فان الملاعب تكون عابسة الوجه مُكفهرة القسمات، بائسة المنظر مُنتفية الجمال والبهاء.
وفقاً للزملاء الاعلاميين، وربما في مقدمتهم الزميل محمد العمصي، الذي تقاعد، مبكراً، وفي غير الاوان من مهنة القلم، فإن خمسة وعشرين الف متفرج واكبوا لقاءات المرحلة الاولى من دوري فرق اندية الدرجة الممتازة.
العدد جيد، وهو مؤشر على ان جماهير الكرة في قطاع غزة مسكونون بحب وعشق الكرة، وانهم ماضون في عشقهم وتعلقهم، رغم الظروف الضاغطة، التي تمسك بأعناقهم قبل تلابيبهم، ومن ابرزها: الوضع الاقتصادي الطاحن.
من المؤكد ان هناك تذاكر دخول، لكن لا ادري قيمتها، في كل الاحوال حتى وإن كانت القيمة رمزية، وهذا ما أفضله واحبذه واتمنى ان تشاركني في ذلك قيادة اتحاد الكرة، من اجل صيانة الملاعب، والسعي الى تطويرها، وإن كان ذلك يحتاج الى موازنات واعدة وطموحة تقع على كاهل الدولة.
وجود أعداد بالكم، الذي تحدث عنه الزملاء الاعلاميون، ينبغي ان يدفع قيادة اتحاد الكرة كي تبني عليه، فالمطلوب زيادة هذه الاعداد، ومثل هذا الهدف الكبير لن يتحقق الا بتحسن المستوى الفني، واستحداث برامج من شأنها التوسع، افقياً وعمودياً في تفعيل واقع وشأن اللعبة. الى الامام.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :