مبادرة سني السكاكيني

تب محمود السقا- رام الله
يتفاعل سني سكاكيني النجم الاول في كرة السلة الفلسطينية مع الاطفال العاشقين للكرة البرتقالية في أكاديمية نادي أرثوذكسي بيت ساحور كي يحضهم ويشجعهم على المضي، قدماً، في ممارسة اللعبة، من خلال التدريبات الجدية والانتظام فيها، والاستمرار في عشقها، لان العشق يعتبر المُحفز الاول للنجاح، باعتباره الخطوة الصحيحة، التي تفضي الى تحقيق الاهداف.
   سني سكاكيني نجم كبير في عالم كرة السلة، وقد ابدع في مشواره الاحترافي فكان من الطبيعي ان يصبح هدفاً للعديد من الفرق النادوية، فتنقل ما بين فلسطين والاردن والامارات والصين واستقر به المقام، حالياً، محترفاً في فنزويلا.
   نجومية سني سكاكيني، توهجت في الوطن الفلسطيني، وتحديداً في بيته الثاني سرية رام الله الاولى، التي كان لها فضل كبير في صقل مواهبه، وتطوير مهاراته.
  سني سكاكيني، ينتمي لعائلة تعشق كرة السلة فوالده جورج سكاكيني هو الذي زرع حب اللعبة في قلب وعقل نجليه سني وسليم سكاكيني.
  زيارات سني سكاكيني الميدانية لاكاديمية نادي أرثوذكسي بيت ساحور نأمل ان تكون فاتحة خير بحيث تتوسع لتشمل اكاديميات اخرى في ربوع الوطن الفلسطيني، لأنها من الاهمية، خصوصاً وان سني نجم لامع، ما يعني انه النموذج الأبرز، الذي يتأثر به الاطفال، ويتقبلون منه أية نصائح او توجيهات وارشادات.
  ترتيب زيار سليم السكاكيني لأكاديمية نادي بيت ساحور تُحسب للذين بادروا اليها بذهابهم صوب العنوان الصحيح في كرة السلة المحلية، فسني السكاكيني رقم صعب، ويعود له الفضل بعد الله، سبحانه وتعالى، ثم زملائه بتأهل منتخب كرة السلة الاول للدور التمهيدي الثاني المؤهل لنهائيات أمم آسيا المقررة في الصين.
  مشوار سني السكاكيني الاحترافي، أكسبه الكثير من المزايا والخصال الحسنة، ولعل ابرزها: زرع حب كرة السلة في نفوس الناشئة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :