اريج عميرة طموحي ليس له حدود والمعسكرات التدريبية والبطولات الدولية هدفي


توجت ببطولة فلسطين بالقتال الحر بلعبة الكراتيه
القدس- بسام ابو عرة / طالبت اريج عميرة  بطلة فلسطين  في الكراتيه " القتال الحر" في وزن 61 و62 كلغم في البطولة التي اختتمت مؤخرا على صالة بوتين ببيت لحم بضرورة تنظيم معسكرات تدريبية خارجية للاعبات خاصة المميزات ولاعبات المنتخبات وذلك لزيادة الخبرة والاحتكاك لديهن واخذ مزيد من الثقة واثبات الوجود في المحافل الرسمية والبطولات الدولية للوقوف على منصات التتويج.
  وعبرت اريج عميرة عن ارتياحها لتنظيم وانطلاق البطولات الرسمية محليا، بغية اعداد اللاعبات لما هو اهم المشاركات الخارجية التي هي العنوان لكل لاعبة ولاعب للوصول بمستواه الى الافضل ومن ثم تشريف وطنه والمنافسة الحقيقية على البطولات والميداليات المنوعة في سبيل احراز انجاز لفلسطين في الالعاب الفردية والقتالية . 
واعتبرت عميرة فوزها ببطولة فلسطين بالقتال الحر في البطولة الاخيرة شيئا عاديا كونها دوما تكون على منصات التتويج المحلية والتي يشرف عليها الاتحاد الفلسطيني للكراتيه مشكورا في سبيل تطور اللعبة وتقدمها.  
  وقالت اريج : من المهم دوما ان يكون هناك منافسة حقيقية بين اللاعبات من خلال تقارب المستويات الفنية والبدنية بينهن وبالذات اعضاء المنتخبات الوطنية اللاتي من الممكن ان يشاركن ويمثلن فلسطين في المحافل العربية والدولية، فعندما يكون هناك مسافة معينة بالمستوى بين لاعبة واخرى او بين بطلة فئتها العمرية او وزنها مع وصيفتها غهنا تكمن المشكلة، وبالذات للاعبة المميزة التي دوما تنظر للتطور والرقي بمستواها ، وعندما يكون هناك مسافة بين الاول والثاني فيعني انه لن يكون هناك تطور للبطلة اطلاقا وستراوح مكانها.
 واضافت عميرة: نحن بحاجة ماسة في فلسطين كلاعبات منتخب لمزيد من البطولات والمعسكرات التدريبية وبالذات الخارجية لانها الوحيدة التي تعمل على تطورنا وتحسن مستوانا  من خلال احتكاكنا بلاعبات دوليات لهن الخبرة والدراية في اركان اللعبة ما يعني استفادة حقيقية لنا من خلالهن.
  وابدت عميرة رغبتها الجامحة بالدخول بمعسكرات تدريبية خارجية لتطوير نفسها خاصة في ظل وجود مسافة بينها وبين اندادها من اللاعبات فنيا وبدنيا على المستوى المحلي، لذلك املها الوحيد بتحقيق ذاتها وحلمها المعسكرات الخارجية والبطولات الدولية التي تصنع من اللاعبة بطلة مبدعة تضعها في النهاية على منصة التتويج فائزة بالميداليات المنوعة مشرفة وطنها، ودون ذلك سيبقى المستوى يراوح مكانه بل سيتراجع اذا لم نعمل على المشاركات الخارجية من معسكرات تدريبية وبطولات دولية.
  واشارت عميرة  الى ان هذه البطولات المحلية جيدة لكنها غير كافية لها في سبيل وصولها مبتغاها الذي تحلم به وهو العالمية خاصة في ظل وجود مستوى يؤهلها لذلك وارادة حديدية للوصول للابداع والوقوف على المنصات العالمية للتتويج.
  وتختم عميرة :نتمنى من الاتحاد الفلسطيني العمل على رفع مستوانا كلاعبات بشكل عام ولاعبات منتخب وطني من خلال تنظيم دورات تدريبية ومعسكرات خارجية للاحتكاك والتعرف عن قرب لمستويات كبيرة قد نتفوق عليها اذا ما اتيح لنا المجال واخذنا جانبا من صقل المواهب بطريقة صحيحة وهو يعتمد بالاساس على زيادة الوحدات التدريبية الخارجية من اجل الانطلاق للمنافسات الحقيقية وقطف الثمار بالوقوف على المنصات الدولية. 

المصدر : بال سبورت
التاريخ :