واد النيص والعنابي في مواجهة متكافئة.. وحامل اللقب يحلّ ضيفاً ثقيلاً على الظاهرية


دوري القدس للمحترفين يُستأنف اليوم بعد توقف دام 22 يوماً
طولكرم كتب محمد عراقي/ بعد توقف طويل دام 22 يوماً، تعود عجلة دوري المحترفين للدوران من جديد، اليوم، بافتتاح مباريات الأسبوع الخامس الذي تستكمل مبارياته غداً، وبعد غدٍ.
ولا شك أن هذا الإيقاف الذي جاء من أجل مشاركة منتخبنا الوطني في بطولة الكأس الذهبية والتي أحرز لقبها في بنغلادش سيؤثر سلباً بشكل كبير على وضع فرق الدوري التي تأثرت فنياً وبدنياً وجماعياً جراء هذا الإيقاف.
ومن هنا فإن المستوى الفني المتوقع لمباريات هذا الأسبوع ليس كبيراً أو مقنعاً للغاية، بالنظر لفترة الانقطاع الطويلة عن المنافسات الرسمية باستثناء لاعبي المنتخب الوطني.
مسمى جديد في ظل غياب الرعاية
والجديد والمؤسف في الدوري هذا الموسم هو غياب الرعاية الرسمية لأي من شركاتنا المحلية، وهذا ما أعلنه اتحاد كرة القدم الذي تعهد للأندية المشاركة بتحمل مبلغ الرعاية كاملاً، وهذا ما نتمناه أن يتحقق، لأن الوضع المالي لأنديتنا صعب جداً، والمسؤولية الوطنية والأخلاقية تتطلب من الاتحاد تعويض الأندية، وخيراً فعل الاتحاد وأعلن أنه سيتحمل مبلغ الرعاية وهذه لفتة جيدة نشيد بها.
اليوم الخميس
واد النيص + ثقافي طولكرم – الحسين الساعة 5
مباراة مهمة وتبدو متكافئة بين الفريقين في ظل الرغبة المشتركة لتحقيق الفوز، واد النيص بدأ الدوري بقوة بفوزين متتاليين، لكنه خسر في آخر مباراتين وله ست نقاط، ومن هنا يريد اليوم الخروج بنتيجة جيدة بعد أن استبدل ملعبه البيتي من الخضر إلى الحسين في الخليل.
  واد النيص يراهن على خبرة وصلابة لاعبيه بقيادة غالب يوسف وأحمد جمال في الدفاع، وسميح وخضر يوسف في الوسط وتوفيق علي في المرمى، وفي ظل غياب أشرف نعمان للإيقاف ستكون الآمال الهجومية ملقاة على عرفات صبيح وأمجد زيدان ومحمد نضال وفراس نعمان ومعهم حازم عبد الله.
الثقافي الكرمي لديه أربع نقاط ويهمه العودة بنقاط من هذه الموقعة الخارجية الصعبة، ومن المفترض أن يشكل فوزه الأول في الدوري على الظاهرية في الأسبوع الرابع بمثابة دافع وبداية جديدة له لتحسين النتائج فيما هو قادم.
  العنابي يراهن دائماً على جماعية الأداء في خطوطه الثلاثة بتشكيلة شابة مفعمة بالحيوية والطموح ولكن الفاعلية الهجومية يجب أن تكون أفضل من الجولات السابقة.
ويبرز في تشكيلة الفريق الكرمي الأخوين قطميش ووسيم عقاب وأسامة الصباح وعثمان ونمر واصف ومحمد هاشم والعلي واليحيى والفاخوري وغيرهم.
لقاءات غداً الجمعة
مركز طولكرم + أهلي الخليل- طولكرم الساعة 4
مباراة بين طموحات القمة التي يمثلها أهلي الخليل والهروب من شبح القاع والهبوط ممثلاً بالفريق المحلي الكرمي، ومن هنا ستكون النقاط ثمينة ومطلوبة للفريقين بقوة.
يراهن مركز طولكرم على قوته على أرضه وبدعم جماهيره الكبيرة في محاولة لفرملة الأهلي القوي وتحقيق نتيجة لامعة وهو كان قريباً من ذلك أمام هلال القدس، لولا تلقيه هدفين في الوقت الضائع للمباراة.
  يعود المدرب مصطفى كنعان لقيادة المركز، بعد استقالة المدرب جمال حدايدة ويأمل الأول في بداية جيدة ومن أجل ذلك يجب على فريقه أن يكون في قمة تركيزه الدفاعي أولاً والجماعي ثانياً ومحاولة التسجيل من الفرص المتاحة، وهذا ما يدركه الناطور ومعن جمال وفادي سليم وبراء أبو ليفة ورامي سالم ودرسية والبقية.
  أهلي الخليل هدفه هذا الموسم المنافسة على اللقب، لكن مشواره غير مرض حتى الآن حيث يملك سبع نقاط وهو تعرض لخسارة مريرة في آخر أسبوع أمام السموع، وطموح الفريق الخليلي هو العودة بفوز فقط من هذه المباراة من أجل الاستمرار بقوة في سباق القمة، مراهناً على نجومه المعروفين، لكن المدرب عمار سلمان يجب أن يجد حلولاً هجومية فعالة، فرغم وجود أسماء رنانة بقيادة الحلمان وحمادة مراعبة وهلال موسى وطارق أبو غنيمة، فالفريق يعاني في التسجيل، وهو ما أفرزته المباريات الماضية، فأي نتيجة غير الفوز لن ترضي طموحات الأهلي بكل تأكيد.
الظاهرية + هلال القدس – دورا الساعة 7
مباراة قمة وقاع بين الظاهرية المتذيل، وهلال القدس الوصيف وحامل اللقب، ومن المؤكد أن جميع المراقبين والمتابعين يرشحون الهلال للخروج بفوز ومواصلة مسيرته الجيدة التي جسدها في الأسابيع الأخيرة.
  الهلال في أتم الجاهزية الفنية بعد اكتمال الصفوف بانضمام ترمانيني وعودة محمد درويش من الإصابة، ليقودا التشكيلة الهلالية إلى جانب يامين وغزالي في الوسط، وتامر صلاح وفيراوي والجندي في الدفاع، فيما يعول الفريق المقدسي هجومياً على حرابه عدي الدباغ وعلي نعمة ومحمود عويسات.
الظاهرية له نقطة واحدة فقط في المركز الأخير في موقف صعب جداً، ولا شك أن فترة التوقف كانت مفيدة له لالتقاط الأنفاس وترتيب الصفوف من جميع النواحي، والآن بعد عودة المدرب بهجت عودة من جديد لقيادة الفريق يأمل الجميع بأن يقدم الغزلان الأداء المطلوب، خاصة دفاعياً وجماعياً رغم صعوبة المهمة.
يبرز بهاء وريدات وعز رباع وبراء البطاط وعمر صندوقة وعميد مخارزة وهالي مناع ومحمد قيسية وليث خروب في التشكيلة الظهراوية الشابة.
مركز بلاطة + البيرة- نابلس الساعة 4
المتصدر الواثق بلاطة يستضيف البيرة في لقاء مهم وجماهيري يسعى من خلاله الفريق النابلسي لمواصلة الانتصارات والنجاحات للبقاء في الصدارة والتي هي هدف الفريق حتى نهاية الموسم.
بلاطة جاهز ومكتمل الصفوف في جميع المراكز، ويبرز المتألق خالد سالم هداف الدوري والورقة الرابحة له في الهجوم، إلى جانب محمود اليوسف وأبو وردة وأردنية بإسناد من عدي خروب ومراد إسماعيل والواعد أمير قطاوي، بينما يقود الخبير البهداري الخط الخلفي.
  الحلول الهجومية موجودة عند بلاطة سواء في اللعب المنظم أو الهجمات السريعة أو الكرات الثابتة، كما حصل في آخر مباراة فاز فيها على الأمعري برأس خالد سالم.
  البيرة فريق جيد ومتماسك وهو يتواجد في موقع جيد ومريح على اللائحة، ويجمع النقاط بهدوء وبصورة واقعية ويدرك البيرة صعوبة المباراة أمام فريق جاهز ومتصدر، لذلك سيسعى المدرب وليد فارس إلى حث لاعبيه على اللعب بتركيز تام طوال الوقت، خاصة في الوسط والدفاع، وعدم ارتكاب أي هفوات يستغلها لاعبو بلاطة، فالانضباط والتماسك وترابط وتقارب الخطوط هي مفتاح البيرة لمحاولة الخروج بنتيجة إيجابية.
  البيرة عليه استغلال الكرات الثابتة والهجمات المرتدة بشكل أفضل من المباريات السابقة وهذا ما يدركه حسام زيادة والدحلة وأبو خديجة والحويطي، فيما الدفاع في عهدة محمد خليل ومهند خالد وموسى سليم وموسى سلمان وهناك دور كبير لبرافو ومحمد باسم في الوسط.
لقاءا السبت
شباب الخليل + جبل المكبر- الحسين الساعة 6
مباراة قوية كعادة لقاءات الفريقين، فالعميد الخليلي يريد مصالحة جماهيره بعد الخسارة الكبيرة الأخيرة أمام هلال القدس، وفقط الفوز هو ما سيرضي الشباب وجمهوره الكبير المتعطش للانتصارات وهو ما يدركه الجميع.
  هجومياً على الفريق الخليلي أن يركز أكثر ويكون أكثر فاعلية بقيادة الأعسم وأبو ناهية وأبو حبيب ومراعبة وأبو راس بإسناد من فنون وأبو سالم في الوسط وأبو كرش والأشهب على الأطراف، ويبرز ثنائي الخبرة كشكش وأبو خميس في قلب الدفاع الشبابي.
  المكبر فريق جيد رغم بدايته الصعبة وهو صعب المراس ويمزج بين الكرات الطويلة واللعب القصير وهو سيرحب بشدة بعودة مهاجمه القناص شهاب القنبر الذي غاب عن المباريات الأخيرة للإصابة ليقود الهجوم إلى جانب خربط وزهير شعبان وطاطور وأبو عرام ومن العناصر المهمة أيضاً سامر حجازي وعلقم وحسين جوهر ووليد القنبر ومحمد عويسات وآخرين.
وسيعمل المكبر جاهداً على الخروج بنقاط اليوم ليحسن من وضعه على سلم الترتيب خاصة في ظل صعوبة المباريات وقوتها.
الأمعري + السموع- ماجد اسعد الساعة 4
مباراة تبدو متكافئة بين فريقين متقاربين في المستوى، وستكون النقاط غالية جداً لأن السموع يتقدم على منافسه بثلاث نقاط (7 مقابل 4)، ومن هنا فإن الصراع سيكون قوياً بلا شك لنيل النقاط كاملة.
الأمعري فريق جيد لديه خبرة كبيرة ومنظم بشكل كبير في خطوطه الثلاثة ويهم المدرب إيهاب أبو جزر أن يحصد ثمار ذلك بتحقيق انتصار ثمين معتمداً على خبرة لاعبيه وانضباطهم الكبير ولكن المطلوب هو تركيز هجومي أكثر بقيادة همام أبو حسنين وإبراهيم الحبيبي ويحيى السباخي وإبراهيم الكسواني.
  السموع بعد فترة غير جيدة عاد وتألق بفوز لامع على أهلي الخليل وسيحاول تكرار هذا التألق بأداء قوي ومميز دفاعياً وهجومياً للخروج بنتيجة إيجابية أمام فريق عنيد كالأمعري، وسيحتاج المدرب علي حوامدة هذه الروح للاعبيه في هذه المباراة وهو يعول على رامي مسالمة ووائل عواودة ومحمد طه وأبو عواد هجومياً.
   وهناك عناصر مهمة أخرى ومؤثرة أمثال أحمد حربي وعبيدة الهريني وربعي وفادي عيسى وحازم الرخاوي وشوقي السويطي

المصدر : بال سبورت
التاريخ :