جوال تجدد رعايتها لاتحاد كرة السلة للعام العاشر على التوالي


تشمل رعاية الدوري والكأس والنسوي
القدس- وكالة بال سبورت/ للسنة العاشرة على التوالي جددت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" رعايتها للاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، لتشمل اتفاقية الرعاية الحصرية دوري جوال للدرجة الممتازة، وكأس جوال، والدوري النسوي للموسم 2018 / 2019، وقد جرى توقيع الاتفاقية في نادي سرية رام الله يوم امس الجمعة ، بحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، و إبراهيم حبش رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، وعبد المجيد ملحم مدير عام شركة جوال.
   وتأتي هذه الرعاية ضمن خطة ورؤية جوال لدعم ورعاية الرياضة الفلسطينية، حيث احتضنت خلال السنوات السابقة العديد من الفعاليات والأنشطة والإنجازات الرياضية. 
   وتفتتح هذه الرعاية أنشطتها الرياضية ببطولة كأس السوبر، يتبعها بطولة كأس جوال وصولاً إلى دوري جوال لكرة السلة بالإضافة إلى العديد من الفعاليات التي سيقيمها الاتحاد خلال الموسم 2018/2019.
  وأعرب اللواء الرجوب خلال حفل التوقيع عن سعادته بالشراكة المتجددة والدائمة مع شركة جوال، مشيداً بدورها المميز في احتضان ورعاية الرياضة الفلسطينية وعلى رأسها المنتخب الفدائي لكرة القدم، و أضاف أن جوال عودتنا دائماً على مبادرات قيمةورعايات مهمة في ضوء وعيها الكامل لأهمية دعم ورعاية الاستحقاق الوطني الرياضي، لتكون وباستحقاق راعي الرياضة الفلسطينية.
  ودعى اللواء جبريل الرجوب اتحاد كرة السلة ممثلاً برئيسه وكوادره، إلى المحافظة على ما تم بناؤه في الفترة الماضية واستمرار عملية البناء والتطوير للرياضة السلوية، خاصة في ظل استمرار الشراكة مع المؤسسات الداعمة كجوال،شاكراً أسرة شركة جوال على عطائهم مباركاً توقيع الاتفاقية والشراكة الدائمة ما بين جوال وقطاع الرياضة الفلسطينية.
  بدوره أكد عبد المجيد ملحم مدير عام شركة جوال أن دعم الرياضة الفلسطينية هو جزء لا يتجزأ من مسؤوليتها تجاه شبابنا الفلسطيني، وذلك لأن الرياضة تعتبر من أهم الوسائل التي ينقل من خلالها شبابنا الفلسطيني رسائله محلياً ودولياً.
   وأكد ملحم، "نفخر بانجازاتنا وشراكتنا مع الاتحادات الرياضية الفلسطينية المختلفة، والتي ساهمت بشكل مميز في رقي ونهوض الرياضة الفلسطينية وإيصالها إلى المحافل الدولية"، ووعد باستمرار دعم جوال لقطاع الرياضة الفلسطيني، مشيراً إلى حرص الشركة على التعاون المشترك مع الإتحاد الفلسطيني لكرة السلة، والذي عَكس على مدار المواسم الرياضية الماضية نجاحات متفانية. 
  وفي السياق ذاته أشاد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ابراهيم حبش بدور شركة جوال الراعي الحصري لنشاطات الاتحاد السلوي، حيث عملت على مدار السنوات الماضية على دعمالفعاليات والبطولات الرياضية المختلفة، لترتقي بالرياضة الفلسطينية موصلةً إياها إلى ما هي عليه اليوم من نجاح وتميز.
  مشيراً إلى وجود خطة رياضية، ضمن الشراكة الاستراتيجية مع شركة جوال تتمثل بعقد العديد من الفعاليات والانشطة التي تهدف لتطوير وزيادة انتشار اللعبة.
    جوال راعي الرياضة الفلسطينية وفرت الرعاية والدعم لعدد كبير من الرياضات وأهمها كرة القدم والسلة والطائرة واليد خلال السنوات الماضية، إلى جانب رعايتها تجهيز البنية التحتية لعدد كبير من المنشآت الرياضية، وتعتبر السبّاقة بين شركات القطاع الخاص في مبادراتها ورعاياتها التي قوبلت بالرضى والترحاب من الوسط الرياضي الفلسطيني، إلى جانب رعايتها الحصرية لمنتخبنا الوطني "الفدائي".

المصدر : بال سبورت
التاريخ :