بأنتظار الاسبوع المقبل

كتب محمود السقا- رام الله

حافظ فريق هلال القدس على الإمساك بلواء الصدارة للأسبوع الثاني على التوالي، بانتصار هائل على حساب ترجي واد النيص، بلغ في محصلته الإجمالية خمسة أهداف مقابل هدف، ليسير الهلاليون، بكل ما أوتوا من ثقة وثبات، على خطى فريق مركز بلاطة، الذي سبق وان عصف بشباك الثقافي الكرمي برباعية هائلة.
احتفاظ "أبناء العاصمة" أمر طبيعي ومنطقي، فالفريق متكامل العناصر والإمكانيات والقدرات، ويبقى اللقاء المنتظر، الذي سيجمع القطبين، الهلال وبلاطة، في الأسبوع السابع هو الذي سوف يرسم ملامح القمة، وحتى تاج الدوري، مع ان السموع دخل خط المنافسة هو الآخر.
في تقديري ان الأسبوع السادس، شهد كمّاً وافراً من الأهداف، والثابت ان عدد الأهداف تساوق، تماماً، مع أمطار الخير، التي هطلت على الوطن الفلسطيني فرسمت فواصل من الفرح على وجه الوطن وأبنائه.
هناك لقاءات كنا ننتظر ان تحمل في أحشائها فواصل من الإثارة والندية والتشويق، وأذكر منها لقاء "الديربي" بين شباب وأهلي الخليل، لكن ومع شديد الأسف، فقد خالف اللقاء كافة التوقعات، ولم يرق في مستواه الى المتوسط، وربما جاءت نتيجته بهدف لمثله عادلة ومُنصفة، رغم ان الأهلي كان الأكثر انضباطاً والتزاماً، والأكثر عقلانية في الانتشار والاستئثار.
في حين بدا ان فريق الشباب، يحتاج الى الكثير من العمل والجهد، فخط المنتصف هو الخاصرة الطرية في الفريق ما ينعكس ذلك، بالسلب، على سائر صفوف الفريق.
والأنكي من ذلك ان فريق شباب الخليل افتقد الى الحلول الهجومية، والإصرار على المناولات الطويلة باتجاه المهاجم احمد أبو ناهية غير الطويل، فكانت كافة الكرات، على قلتها، تحت سيطرة المدافعين، الذين لم يجدوا كبير عناء في الاستحواذ عليها، وتبديد خطورتها.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :