هديل ياسين: الرياضة والصحافة عشقي ومتنفسي وكرة اليد نبض قلبي

نابلس- بسام ابو عرة / تمنت دينمو جامعة النجاح الوطنية بكرة اليد هديل ياسين الاستمرار في ممارسة الرياضة بشكل عام وكرة اليد بشكل خاص ، دون ان تتاثر دراستي في الصحافة وان اكون دوما في عالم الرياضة العشق الابدي، فالصحافة والرياضة هما لي متنفسا اعشقه.

وتحدثت هديل عن مشاركاتها فقالت:شاركت باكثر من بطولة ومعظم النتائج كانت مركز اول ونادرا ما تكون مركزا تانيا، فشاركت ببطولات كرة اليد وكرة الطائرة وكرة السلة والعاب القوة كالجلة والوثب الثلاثي وتنس الطاولة.

وقيمت هديل بطولة الحياة الجديدة النسوية بكرة اليد معتبرة اياها جيد جدا نسبيا، ولكن بالنسبة لفريق النجاح لم نكن على استعداد وجاهزية حقيقية للبطولة لذلم لم نؤد المطلوب منا فيها والمستوى الحقيقي للفريق افضل بكثير من المستوى الذي قدمناه حتى الان، وتضيف : ينقصنا التدريب والالتزام بمواعيد التدريبات وترتيب ادوار اللاعبات في الفريق من خلال لعب كل لاعبة في مركزها الذي تفيد منه الفريق وتكون متميزة فيه ايضا.

وعن وجود مدربون اكفاء اضافت : لا يوجد مدربين كفاية خصوصا في الجامعات والمدارس ، ويجب ان يكون لدى الفريق اكثر من مدرب حتى يبقى التدريب مستمرا فيما اذا غاب المدرب الاساسي.

وعن دعمها تقول هديل : يدعمني اهلي والاصدقاء والمدربين والمعلمين للعبة والكادر التعليمي بالجامعة .

وتختم هديل بالحديث عن مستويات البطولة والفرق فتقول : مستويات الفرق متدرجة نوعا ما كل فريق له ميزته الخاصة ولكن هناك فريق متميز حتى الان وهو الاميزفي نظري بيت الطفل الفلسطيني بالخليل.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :