الأرثوذكسي المقدسي ينهي مشاركته في بطولة ابطال الأندية العربية بتونس بفوزين وستة خسارات

الطمس أجرى تفاهمات لصالح الارثوذكسي وملتقى الرواد

القدس- تونس- وكالة بال سبورت/ سطرت مضارب ارثوذكسي العاصمة إنجاز تاريخي بالمشاركة العربية الثانية لها حيث كانت الأولى قبل خمس سنوات في المغرب والثانية الحالية في تونس الدورة ال ٣٠، حيث أثبتت مضارب الأرثوذكسي بأنها ندا قوي تنقصه الخبرة العربية والدولية وبعض المعسكراتا التدريبية المكثفة، فلقد كان جليا بجميع اللقاءات مع الأندية العربية الدولية التي انتهت معظمها بخسارة بفارق ضئيل جدا تؤكد بأن كثرة الاحتكاكات والمعسكرات الخارجية والمحلية هي الكفيل الوحيد في خلق لاعب فلسطيني ينافس ابطال العرب والابطال الدوليين.

اما عن سيناريو البطولة يقول رئيس البعثة الفلسطينية المخضرم الياس طمس: أوقعتنا القرعة في المجموعة الرابعة وهي من أقوى مجموعات البطولة حيث أنها ضمت ستة فرق من ابطال الاندية العربية والاهم من ذالك بان كل نادي من هذه الاندية كان لديه لاعب تعزيز دولي محترف ، وبشكل عام اعتبرت هذه البطولة الأكثر من ناحية عدد الأندية المشاركة وأيضا انضمام لاعبين دوليين ومحترفين فيها.

وجاءت نتائج المباريات على النحو التالي: في دوري المجموعات لعب الفريق الأرثوذكسي كل من المباراة الأولى مع فريق نادي التقدم الرياضي التونسي بخسارة بنتيجة ٣ مقابل ١ ، المباراة الثانية مع فريق برياني العراقي بخسارة بنتيجة ٣ مقابل ٢ ، المباراة الثالثة مع نادي رجاء بن ملال التونسي بخسارة بنتيجة ٣ مقابل ٢ ـ المباراة الرابعة مع نادي شباب الأربعاء الجزائري بخسارة بنتيجة ٣ مقابل ١ ، والمباراة الأخيرة مع فريق نادي سار البحريني بخسارة أيضا بنتيجة ٣ مقابل ٢ .

اما في مباريات تحديد المراكز فلقد أوقعت القرعة الفريق في مجموعة فراغ وحصل الفريق على انتصار ومن ثم لعب مع نادي المدينة الليبي وحسبنا أيضا ٣ مقابل ٢ ، وأما في المباراة الأخيرة فلقد فاز الفريق الأرثوذكسي امام الفريق اساريا الليبي بنتيجة ٣ مقابل ٢ أيضا ، وعليه حصل الفريق على ترتيب رقم ٢١ في البطولة .

وأعرب رئيس الوفد الأرثوذكسي الياس طمس على ارتياحه من طريقة تنظيم وترتيب البطولة من الناحية اللوجستية والفنية، ومن جهة أخرى اشاد بدور الحكم الدولي الفلسطيني ثائر زيد في دعم ورفع معنويات الفريق في كل المباريات التي خاضها الفريق، وبالإضافة لذلك أبدى رئيس الوفد استغرابه من الدور الخجول لنائب رئيس الاتحاد الفلسطيني الذي تواجد في تونس، ولم يتواجد مع الفريق الا في مبارة واحدة من اصل 9 مباريات بعكس مسؤولي البعثات الأخرى، وهذا ولد أستغراب الفريق وعدد من الضيوف العرب ايضا، حيث كان من المفترض ان يدعم تواجدنا في المباريات التي خاضها الفريق الممثل الفلسطيني الوحيد في البطولة.

وتمنى رئيس الوفد الأرثوذكسي على مجلس أدارة الاتحاد الفلسطيني لكرة الطاولة التواجد في البطولات القادمة وان يكون أكثر تأثيرا وفعالية ، وفي سياق متصل ناشدت إدارة نادي الاتحاد الأرثوذكسي من رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب والامين العام للجنة الاولمبية اللواء عبد المجيد حجة ، وعضو المكتب التنفيذي للاولمبية الدكتور عبد القادر الخطيب التحقيق في الموضوع ولماذا لم يتواجد نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني مع بعثة فلسطين بالبطولة أو التواصل معها.

وعلى صعيد أخر عقد رئيس بعثة الارثوذكسي مسؤول العلاقات الدولية في ملتقى الرواد المقدسي الياس طمس عدة لقاءات هامة مع رؤساء ومندوبي البعثات العربية المشاركة بالبطولة بهدف النهوض برياضة تنس الطاولة بالنادي الارثوذكسي خاصة وبالقدس عامة، وأتفق الطمس على تفاهمات مع بعض الاندية العربية تخص ملتقى الرواد المقدسي وعمل زيارات مشتركة والاستفادة من الخبرات العربية للرواد المقدسيين.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :