هنية: سنسعى من أجل الارتقاء بمنتخب اللعبة

غزة- أسامة أبو عيطة/ أكد عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ونائب رئيس اتحاد الكرة الطائرة سعيه من أجل العمل على تطوير منتخب اللعبة، بعد مشاركته الأخيرة في البطولة العربية التي أقيمت في القاهرة، والتي وصفها بالناجحة، وذلك خلال وداعه للوفد المشارك في المنافسة.

وقدم هنية في كلمته شكره العميق لكل من ساهم وشارك بدعم المنتخب الفلسطيني، وفي مقدمتهم اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الأولمبية، حمزة راضي رئيس اتحاد الكرة الطائرة، وجميع أفراد الوفد من إداريين، جهاز فني، واللاعبين، الذين كانوا مثالاً للالتزام والانضباط، وذلك بحضور قائد المنتخب الوطني السابق الحارس الكبير رمزي صالح.

وقال هنية خلال كلمته أنه راضٍ تماماً عما حققه المنتخب خلال مشاركته في المنافسة، والتي حصد فيها أول فوز لفلسطين خلال مشاركاته في البطولة العربية، مشيراً إلى أن النجاح الأكبر كان بجمع لاعبي المحافظات الشمالية والجنوبية بمنتخب واحد، وذلك منذ مدة طويلة قاربت الـ(15) عاماً.

وأضاف: "نفتخر بهذا الإنجاز الذي تحقق، وسنعمل على مراكمته خلال الفترة المقبلة، وسنحاول دائماً تطوير أداء المنتخب الوطني في المحافل القادمة، ونتمنى أن نجد التعاون اللازم من جميع الجهات التي نسعى من أجل الوصول معها لأكبر مدى من التعاون لخدمة فدائي الطائرة".

وأكمل قائلاً: "الإنجاز الكبير لم يكن رياضياً فقط، بل كان بعودة توحد المنتخب بعدد كبير من العناصر واللاعبين على مستوى الوطن، وذلك بعد غياب لـ(15) عاماً، وهذا هو المكسب الحقيقي من الرياضة، والتي لطالما كانت عاملاً أساسياً للوحدة وتقريب الصفوف، وهو الأمر الذي دائماً نسعى لتحقيقه من خلال جميع المنابر التي نتواجد بها، وسنكون أكثر سعادة إذا تكرر هذا الأمر في جميع المناسبات والمنافسات القادمة، وسنحاول في المستقبل القريب إذا ما أتيحت لنا الفرصة والأجواء والظروف المحيطة العمل على إقامة معسكرات تدريبية تجمع بين شقي الوطن".

وتمنى هنية في ختام كلمته أن يكون النجاح أكبر خلال المشاركات والاستحقاقات القادمة، مقدماً شكره لكل من ساعد ووقف بجانب الوفد من أبناء الجالية الفلسطينية، والمقيمين في جمهورية مصر العربية، أو المتواجدين فيها، خاصاً بالشكر الأخوة صخر حميد، أحمد سرحان من الكشافة الفلسطينية، والملاكم الفلسطيني أحمد حرارة.

وأبدى سليم زيارة عضو الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات سعادته بالنتائج التي خرج بها المنتخب بعد هذه المشاركة، سواء الفوز الأول الذي تم تحقيقه على مملكة الأردن الشقيقة، أو الالتزام الكبير الذي شاهده من اللاعبين، مقدماً شكره للسيد عبد السلام هنية، الذي قدم الكثير من الدعم المادي والمعنوي للوفد المشارك.

بدوره أكد أيمن عودة فخره بالمجموعة التي قادها في البطولة من اللاعبين، الذين كان لهم السبق بتحقيق الفوز الأول لفلسطين على مستوى البطولة العربية، قائلاً: "لقد انتظرت هذه اللحظة أن يتم تحقيقها لسنوات عديدة وأنا أمارس اللعبة داخل أرضية الملعب وحُرمت منها، ولكن الله عوضني أن حققتها وأنا في ميدان التدريب، وسعادتي لا توصف بهذا الأمر، وأتمنى أن أرى المنتخب يرتقي ويصعد على سلم النجاح أكثر يوماً بعد يوم".

وأضاف: "المكسب الحقيقي من الرياضة وممارستها ليس تحقيق الفوز في مباراة أو حتى حصد بطولة، بل هو التقارب والتعاضد ونشر المحبة والأخلاق الحميدة بكل تأكيد، وهذا ما رأيته في جميع الأخوة من حولي، والذين كان لهم الفضل في فرحتي الأولى كمدرب على صعيد المنتخب الوطني".

المصدر : بال سبورت
التاريخ :