فلسطين والمستوى الاول

كتب محمود السقا- رام الله

ماذا يعني تصنيف منتخب فلسطين الاولمبي في المستوى الاول على مستوى قارة شاسعة بحجم ووزن وثقل آسيا؟ وما الذي ينبغي على اتحاد الكرة الفلسطيني والطاقم التدريبي، الذي يتولى مقدرات "الفدائي الاولمبي" ان يفعلوه، من اجل الإبقاء على هذه الريادة، غير المسبوقة، والعمل على تطويرها وتعظيم شأنها؟
أسئلة كثيرة بالامكان طرحها على ضوء سحب قرعة التصفيات التمهيدية المؤهلة لنهائيات اولمبياد طوكيو 2020، ومن ابرزها: هل ستحظى فلسطين ببطاقة التأهل، من خلال خطف بطاقة مجموعتها، التي تضم الى جانبها البحرين، وبنغلادش وسري لانكا، علماً ان المنتخبين الاخيرين تم تصنيفهما في المستوى الرابع بينما تم تصنيف البحرين في المستوى الثالث.
القرعة أفرزت احدى عشر مجموعة، تمثل غرب وشرق القارة الاسيوية، ويتأهل، مباشرة، للنهائيات رؤوس المجموعات الـ 11، في حين يلحق بهم افضل أربع ثوان على مستوى المجموعات الاحدى عشرة، وفي حال تأهلت اليابان، التي ستنخرط في المنافسات، وهو امر متوقع، وهي البلد المضيف، فان عدد بطاقات الثواني سوف ترتفع من اربع الى خمس بطاقات.
ما يهمني كمتابع ومراقب وناقد ان فلسطين أدرجت في المستوى الاول، وهذا انجاز رفيع يُحسب، اولاً، لاتحاد الكرة، وللطاقم التدريبي، بقيادة ايمن صندوقة.
انطلاق منافسات التصفيات سيبدأ اعتباراً من شهر اذار المقبل، أي ان عدة أشهر تفصلنا عن الحدث، ما يعني ضرورة الشروع في الاعداد والاستعداد منذ اللحظة، كي يتسنى لـ "الفدائي الاولمبي" ان يُنجز المهمة على افضل وجه، ومثل ذلك لن يتأتى الا عبر قنوات اختيار العناصر القادرة على اصابة الهدف، ووضع برنامج تدريبي، وآخر اعدادي بحيث يتضمن لقاءات تجريبية، وتجهيز ملعب اريحا المعشب، طبيعياً، بعشب يُماثل في جودته ملاعب البحرين، التي سوف تستقبل المنافسات.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :