سجى كناعنة: علينا الاستعداد الجيد للقادم من التصفيات الاسيوية حتى نشرف الوطن

 

جنين - بسام ابو عرة- عدسة اشرف عابد/ عبرت لاعبة منتخب فلسطين النسوي سجى كناعنة عن فرحتها لتاهل فدائي النسوي للمرحلة الثانية من التصفيات الاسيوية لكرة القدم التي اختتمت تصفيات مجموعة فلسطين فيها مؤخرا وجرت مباريات المجموعة على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام بمشاركة منتخبات الاردن واندونيسيا وجزر المالديف بالاضافة الى فلسطين.

وقالت كناعنة: التاهل للمرحلة القادمة الاهم كوننا سنلتقي منتخبات قوية جدا وهذا يحتم علينا مضاعفة التدريبات واقامة المعسكرات التدريبية المحلية والخارجية قبيل المشاركة بفترة تكون كافية لمشاركة فلسطينية قوية نستطيع من خلالها تمثيل الوطن بافضل صورة من اجل المنافسة وليس فقط المشاركة.

واضافت كناعنة: كوننا احتلينا المركز الثالث في المجموعة بعد الاردن واندونيسيا فهذا يعني وقوعنا مع منتخبات من المستوى الاول اسيويا لها كيانها وتصنف دوليا من المنتخبات ذات السمعة والصيت الكبيرين ولها اهتمام كبير وتمتاز بخبرة ودراية عاليين، لذلك سيكون الامر اكثر صعوبة لدينا في الدور المقبل، ومع استعداد جيد ولعب فدائي للمنتخب نستطيع الظهور بالمظهر الراقي والمنافس بالاداء والمستوى ومن ثم النتيجة، فنحن نعلم علم اليقين قدراتنا وقدرات منافسينا الاسيويين لذا سنبذل كل مستطاع لتشريف الوطن في هذا المحفل الاسيوي الكبير.

واعتبرت كناعنة ان التاهل الفلسطيني للدور الثاني جاء بمجهود جميع اللاعبات كفريق متكامل وللجهازين الاداري والفني الذين عملوا كل ما باستطاعتهم للوصول بنا الى هذا الشرف، ان نكون في الدور الثاني، فالهدف الذي سجلته في مرمى المالديف كان بمساعدة الجميع فلولا جهود الجميع ما كنت لاسجل هذا الهدف الذي اعتز فيه في نفس الوقت كونه جاء في وقته بعدما كنا متعادلين بهدف لكل منتخب .

وتابعت كناعنة: مستوانا في تطور وتقدم وخاصة في اللقاء الاخير والحاسم الذي جمعنا مع المالديف ودليل التطور اننا كنا متاخرون بهدف ومن ثم احرزنا التعادل قبل ان احرز هدف الفوز الثمين الذي نقلنا الى المرحلة الثانية من التصفيات وتاهلنا جعلنا نصبو الى المنافسات بشكل اكبر .

ولم تنكر كناعنة ان مستوى فلسطين ضعيف في الاونة الاخيرة ، فهناك تراجع للكرة النسوية لكن والحمد لله استطعنا مع ذلك اعادة الهيبة للمنتخب ولكرة القدم النسوية من جديد من خلال التاهل للدور القادم.

وعن مستوى المنتخبات اضافت كناعنة: منتخب الاردن قوي جدا لان لديه لاعبات خبرة كبيرة وتدريبات مستمرة للمنتخب الاردني وبشكل منتظم يجعل المنتخب متفاهم ومتناغم دوما اثناء المباريات، فاستحق الاردن العلامة الكاملة في هذه المجموعة .

وتحدثت كناعنة عن ادائها قائلة: كان ادائي عادي جدا وحاولت اعطاء كل شيء لدي في هذا التجمع وهذه المباريات رغم ضعف لياقتي البدنية التي ساعمل على الارتقاء بها من خلال جرعات تدريبية خاصة حتى تعود الى ما كانت عليه سابقا.

وعن هدفها العالمي تضيف: الصراحة كان تركيزي عاليا جدا على احراز هدف في اللقاء باي طريقة كانت خاصة بعدما تعادلنا عن طريق ضربة الجزاء التي سجلت منها نجمتنا المميزة كارولين هدف التعادل لكنه لا يكفي التاهل الاسيوي، فكان التفكير باحراز هدف يكون مؤهلا لنا وهو ما حدث بالفعل، وكان ذلك بفضل التعاون بين اعضاء الفريق وتوجيهات المدرب، وفرحت جدا لهذا الهدف الذي اعتبره هدف خرافي.

واشارت كناعنة الى حاجة المنتخب لمزيد من التدريبات واستمراريتها بشكل منتظم من اجل الاستعداد الحقيقي للقادم من اجل المقدرة على مواجهة المنتخبات الكبيرة والقوية ومنافستها.

وختمت كناعنة : نتمنى التوفيق من الله في القادم من الايام والقادم من مشاركات وهذا يجعلنا نجتهد اكثر ونبذل كل ما لدينا كفريق ومنتخب من لاعبات واجهزة فنية وادارية كي نكون على الموعد مع الاستحقاق المقبل ويكون الفدائي النسوي على قدر المسؤولية والتحدي وان شاء الله نحقق ما نصبو اليه.

كما قدمت شكرها للاتحاد وعلى راسه اللواء جبريل الرجوب لما يقدمه للمنتخبات ولدعمه اللامحدود للكرة النسوية والتي لولاه لما وصلت لما هي عليه الان .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :