اللجنة الاولمبية تناقش مع وفد من الاتحاد الدولي للفروسية مشروع تدشين عيادة بيطرية في فلسطين

رام الله - إعلام اللجنة الأولمبية/ ناقشت اللجنة الأولمبية، اليوم الأربعاء، مع اتحاد الفروسية، ووفد من الإتحاد الدولي للفروسية مشروع إطلاق عيادة بيطرية، ضمن برنامج التضامن للإتحاد الدولي للفروسية. جاء ذلك على ضوء زيارة سابقة لرئيس الإتحاد الدولي للفروسية "إنكمل ديفوس" لفلسطين.

وعقد اليوم إجتماع في وزارة الزراعة، من اجل وضع برنامج للتعاون بهدف تأمين أطباء بيطرين للعيادة، التي سيتم تجهيزها، قريبا، بحضور د. نيبال خليل، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وعبيدة المحتسب، أمين سر إتحاد الفروسية، ود. ضرار القواسمة من اللجنة البيطرية لاتحاد الفروسية، ومن الإتحاد الدولي: جونفليب، مدير التطوير والبرامج، ود. ماركوس، ود. اياد العدرة، مدير عام الخدمات البيطرية والصحة الحيوانية في وزارة الزراعة.

وقال عبيدة المحتسب: ان إتحاد الفروسية هو حلقة الوصل بين اللجنة الأولمبية والاتحاد الدولي للفروسية، من أجل العمل على انجاز هذا المشروع الحيوي والمهم، وتحدث عن أهم المشاكل والتحديات، التي تواجه الإتحاد، وذكر منها تسجيل الخيول الفلسطينية، التي تشارك في المسابقات الخارجية، مشيراً الى مرورها، اولاً، لدى الجانب الاسرائيلي ثم تخرج من الأردن ما يحرمها من المشاركة باسم فلسطين، لافتاً الى انها تحتاج الى فتح سجل واصدار شهادات بأسمائها.

وقال "جونفليب": هناك مشاكل تواجه الفرسان الفلسطينيين وتعيق من حركتم في المسابقات الخارجية، واكد ان اتحاد الفروسية الدولي سيعمل على حل هذه المشاكل، وأوضح لوزارة الزراعة ماهية مشروع العيادة البيطرية وما هي الاحتياجات؟.

وأكد د. إياد ان وزارة الزراعة مستعدة لتقديم كل ما يلزم لإنجاح المشروع وثمن جهود الاتحادين: الدولي والفلسطيني للفروسية ودور اللجنة الأولمبية.

ورحبت د. نيبال، بالمشروع، الذي سيطلقه الإتحاد الدولي للفروسية، واشارت الى ان اللجنة الأولمبية، برئاسة اللواء جبريل الرجوب، ستعمل على تقديم كل ما يلزم، من أجل انجاز المشروع، وشددت على ضرورة تضافر كافة الأطراف، من أجل إستكمال وإنجاح المشروع وشكرت د. إياد على تعاونه.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :