عمومية اتحاد كمال الأجسام تجدد الثقة بمجلس الإدارة السابق

خلال اجتماع احتضنته اللجنة الاولمبية

رام الله - إعلام اللجنة الأولمبية/طالبت عمومية اتحاد كمال الأجسام اللجنة الأولمبية بتصويب وضعها القانوني والإداري، ومجلس إدارة الاتحاد، الذي تم تجميده في الفترة الماضية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي دعا له مجلس الإدارة، اليوم الأحد، في مقر اللجنة الأولمبية في البيرة وحضره كل من: د. نزيه نعيرات، رئيس الاتحاد الفخري، وصلاح أبو ارميلة، نائب الرئيس، ونصر الشيخ، مساعد أمين عام اللجنة الأولمبية للشؤون الإدارية والمالية، وبشير محاميد، مدير دائرة الاتحادات الرياضية، وفارس عواد، مسؤول الدائرة القانونية، إلى جانب ممثلين ١٧ نادياً ومركزاً.

ورحب نعيرات بالحضور، وتمنى أن يكون الاجتماع بداية لانطلاقة جديدة لرياضة كمال الأجسام، خالية من المنشطات بهدف الحفاظ على نزاهة اللعبة، وحماية الرياضيين في المقام الأول، استناداً للمبادئ واللوائح والنظم التي تقوم عليها الرياضة الفلسطينية.

ودعا أبو ارميلة كافة الأندية إلى التعاون ونشر ثقافة مكافحة المنشطات، من أجل الارتقاء برياضة كمال الأجسام، والحفاظ على استمراريتها، عن طريق افساح المجال امام تهيئة لاعبين قادرين على المنافسة في المحافل القارية والدولية.

وأكد الشيخ أن اللجنة الأولمبية سوف تتابع منظومة عمل الاتحاد، مشيراً إلى أن المكتب التنفيذي سينظر في طلب تفعيل عمل الاتحاد، مشدداً على أهمية مكافحة آفة المنشطات.

وأشار محاميد إلى أن الأنشطة المستقبلية للاتحاد سيسبقها فحوصات، من أجل ضمان قانونية المنافسات، وتعزيز شرعية الاتحاد، خاصة على الصعيدين: القاري والدولي.

وتم خلال الاجتماع تجديد الثقة بأعضاء مجلس الإدارة السابقين وهم: نزيه نعيرات، رئيساً فخرياً، صلاح أبو ارميلة، نائباً للرئيس، والأعضاء: بدر أبو عرقوب، قصي تيم، سيمون سلامة، والمصادقة على اعتماد عضوية باسل شتيوي، وهناء محمود.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :