لجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية تنظم ورشة تدريبية في محافظة القدس

القدس- وكالة بال سبورت/ نظمت لجنة الرياضة والبيئة ورشة تدريبية في محافظة القدس "حي كفر عقب" وذلك بالتعاون مع نادي كفر عقب الرياضي وبلدية كفر عقب ممثلة باعضاء اللجنة استهدفت فيها طلائع الكشافة واعضاء النادي الرياضيين بعنوان (مبادئ الرياضة والبيئة في الاندية الرياضية )، وهدفت التدريبية الى تعميق الوعي الرياضي البيئي وطرح مبادرات صديقة للبيئة ضمن خطة النادي نحو الارتقاء بالنادي الرياضي الى النادي الرياضي الاخضر ضمن المعايير والمبادئ الصديقة للبيئة وذلك ضمن مفاهيم التنمية المستدامة.

وأشار رئيس لجنة الرياضة والبيئة جمال عديلة ان هذه الدورة تأتي بالتماشي مع الرسالة النبيلة للجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية حيث اننا نرفق البيئة بالرياضة حرصا منا على ممارسة الرياضة في بيئة سليمة صحية خالية من الملوثات والضجيج والمكبات العشوائية وارتباطها الوثيق في رفع وتطوير اداء الرياضيين المقدسيين في ظل ما يواجه سكان حي كفر عقب في ظل التحديات الراهنة وسياسة المحتل في تكديس المقدسيين في مساحة صغيرة لاتتجاوز 14كم وذلك بناء على الديمغرافية المقدسية مما تسبب في تهجير قسري الى الحي لعشرات الاف من العائلات حيث بلغت كثافة سكانية عالية تتجاوز 60 الف نسمة تقريبا وهي نموذج واضح لعملية التهجير الحديث التي يمارسه سلطات الاحتلال، إذ يخلق بيئة قهرية، يضطر فيها الإنسان الفلسطيني إلى الانشغال طوال حياته في محاولة البقاء على قيد الحياة وإيجاد مأوًى له، في ظل انعدام أي أمن اقتصادي أو سكني أو سياسي.

وتخلل البرنامج توضيح دور لجنة الرياضة والبيئة في النهوض بالوعي البيئي الرياضي وبيان اهمية الفكر والممارسة الرياضية من المنظور البيئي والتركيز على المشكلات البيئية والصحية التي تعترض المجال الرياضي ضمن انشطة الاندية الرياضية وشرح تفصيلي لواقع الرياضي الفلسطيني عامة والمقدسي خاصة في كفر عقب ودور الشباب الرياضيين في حشد دعم المجتمع المحلي نحو تنفيذ ممارسات صديقة للبيئة وما يواجهه من عقبات وتحديات بالاضافة الى التطرق في الحديث عن مبادرة ابطال البيئة وتبنيها من قبل المشاركين ليكونوا بناة وحماة للبيئة المقدسية في ظل انعدام الامن وما تشهده تلك المنطقة من تهريب النفايات الخطرة وانتشار المكبات العشوائية والمكاره الصحية وضعف البنية التحتية .

وفي نهاية التدريب تم تقسيم المشاركين الى مجموعات تطرح مشاكل بيئية والحلول المقترحة كانت اهمها : ادارة النفايات الصلبة وضعف تطبيق القوانين وعدم وجود شرطة بيئية وازمة الطرق وانبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون من عودام السيارات والافتقار الى وجود مساحات خضراء تلطف الجو وتزيد من الاكسجين ومشكلة الصرف الصحي وضعف البنية التحتية وعدم استيعاب الكثافة السكانية المتزايدة باستمرار .

وفي سياق متصل اوصى المشاركون باهمية البدء بتنفيذ برنامج توعوي يستهدف كافة المجتمع المحلي بما يخدم المجال البيئ يحمل عنوان كفر عقب تجمعنا وضرورة التشبيك مع الهيئات المحلية والتعاون معها لانجاح العمل البيئي الرياضي المشترك والاعلان عن اطلاق خطة نادي كفر عقب الاخضرا بالاضافة ضرورة تبليغ الجهات المحلية المختصة بحماية البيئة في حال وقوع تهريب نفايات خطرة او اية اعتداء بيئي ينافي قانون البيئة الفلسطيني رقم 7 للعام 1999.

وشارك في ورشة العمل أعضاء المكتب التنفيذي للجنة وهم: صفية ابراهيم، ابراهيم عبسة، ياسر ابو شنب ومهى يغمور.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :