لا كبير امام القانون

كتب محمود السقا- رام الله

عناصر النجاح والنهوض والتطور واصابة الاهداف، صغيرها وكبيرها، يحتاج الى جُملة من الخطوات والتدابير، يصطف في مقدمتها سلوك طرق ودروب العدالة في كل شيء، واستقطاب المواهب والكفاءات والكوادر، واطلاق أياديها في العمل، وعدم تكبيلها، وترسيخ قواعد الالتزام والانضباط، والتعاطي معهما بنوع من القداسة المطلقة.
هذه، وغيرها، أبرز مكونات النجاح، وهذا ما نلسمه، قولاً وفعلاً وممارسة وسلوكاً ونهجاً، في البلاد، التي تنحاز، بالمطلق، لكافة أشكال الديمقراطية، من خلال الانتصار للقوانين والانظمة واللوائح، وكل ما يتفرع عنها.
في نادي ريال مدريد الاسباني يترقبون، حالياً، حجم العقوبة، التي قد تحل بالنجم "غاريث بيل"، أتعرفون لماذا؟ اليكم السبب.
خلال لقاء "دربي" العاصمة، الذي جمع، مؤخراً، "الريال" وجاره "اتلتيكو مدريد"، احتفل "غاريث بيل" بتسجيل هدف فريقه الثالث، الذي احرزه في الدقيقة 73، فما كان من جمهور "الاتلتيكو" الا ان قابل الاحتفال بالاستهجان والصفير، فرد "بيل" باشارة استفزازية من يده لها ايحاءات غير مقبولة على الاطلاق.
ويعكف اتحاد الكرة الاسباني، حالياً، على مراجعة تفاصيل الحادثة واذا تاكد ان "غاريث بيل"، تعمد استفزاز الجماهير باشارة بذيئة، فانه سوف يحتجب عن الملاعب مدة قد تمتد الى اثني عشر اسبوعاً.
اتحاد الكرة الاسباني سوف يتخذ العقوبة، أكانت مُخففة ام طويلة الامد، وهو عندما ينزع باتجاه هذا السلوك فهو يُطبق القانون، اولاً، ومن بعد ذلك، وثانياً فان للملاعب حرمتها، وان مَنْ يتصرف خارج المألوف والمُتاح، فان العقاب سوف يكون بانتظاره حتى وإن كان يلعب في اشهر واغنى اندية العالم.
المصدر : بال سبورت
التاريخ :