عزام اسماعيل والبيرة

كتب محمود السقا- رام الله

يرفض عزام اسماعيل، رئيس بلدية البيرة ان ينأى بنفسه عن نبض الحركة الرياضية، عموماً، وكرة القدم على وجه الخصوص، فيجد نفسه مُنخرطاً في شؤونها وشجونها وهمومها واوجاع الرأس المرتبة عليها.
عزام اسماعيل رياضي مخضرم، وهو من رجال الحرس القديم، والمعلومات، التي بحوزتي تقول انه تتلمذ على يد الراحل ماجد اسعد، وكان يرحمه الله مرجعاً ليس فقط في كرة القدم بل في سائر الالعاب الاخرى، وكان من الطبيعي ان يترأس رابطة الاندية، على مدار سنوات.
ابو العز، كما يحلو لمحبيه ومريديه وهم كثر، يُطل علينا بين الفينة والاخرى عبر بوابات منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات، تؤكد انه حاضر وانه مواكب لمسار الكرة، خصوصاً وان فريق مؤسسة البيرة يلعب في دوري المحترفين، وهذا الفريق يُمثل الكثير..الكثير، أكان لعزام اسماعيل أم لأبناء مؤسسة البيرة كافة.
بالامس خسر فرييق المؤسسة بصعوبة بالغة امام مستضيفه فريق شباب الخليل في قلب ملعب الحسين بن علي، وجاءت الخسارة في الهزيع الاخير من اللقاء وبضربة جزاء.
عزام اسماعيل علق على الخسارة بعبارات دالة ورصينة ولعل ابرزها: "القادم افضل"، وهو اسلوب تحفيزي راق، والهدف منه الحضّ على بذل قصارى الجهد، من اجل ان تبقى رايات البيرة خفاقة في أجواء المحترفين.
تغيير عزام اسماعيل موقعه من رئيس لمؤسسة البيرة الى رئيس للبلدية لم يجعله يترك الجمل بما حمل، فينغمس في مشاغل البلدية الكثيرة والمتعددة، بل انه على تماس مباشر مع اسرة المؤسسة لايمانه ان الرياضة، أصبحت لغة العصر والوسيلة الاكثر نجاعة وتأثيراً في عملية الترويج.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :