هيا بنا نزحف


كتب محمود السقا- رام الله
جماهير الكرة الفلسطينية مدعوة، اليوم، لأن تتواجد في ملعب الشهيد فيصل الحسيني من اجل الشد من أزر فريق هلال القدس، ممثل الكرة الفلسطينية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
  تواجد الجماهير بأعداد وفيرة من الأهمية، أكان لجهة حضّ الفريق المقدسي على الفوز، أم من اجل التأكيد على ان الكرة الفلسطينية تحظى بقواعد جماهيرية واسعة وعريضة، وسيتم التعبير عن ذلك، من خلال امتلاء المدرجات بعشاق فريقي: الهلال والوحدات.
  مستوى الفريقين متقارب على الصعيد الفني، ففي حين ان الوحدات يتمتع بالخبرة الواسعة، الى جانب انه يحظى بسمعة كروية، فإن فريق الهلال يضم صفوة العناصر، التي تلعب في منتخبي الكرة الأول والأولمبي.
   المدير الفني، خضر عبيد، يدرك، تماماً، الثقل الكروي، الذي يتمتع به الوحدات، وتقديري انه لن يجازف في فتح اللعب منذ البداية، بل سوف يتريث وينزع باتجاه إغلاق المنافذ المؤدية الى مرماه، بهدف الوقوف على نوايا الفريق الأردني.
   أرضية الملعب المعشبة، صناعياً، سوف تلعب لصالح أصحاب الضيافة، لأن اللاعبين معتادون عليها، بعكس لاعبي الوحدات، الذين يلعبون على أرضيات معشبة، طبيعياً، في بلدهم.
هذه الميزة يفترض ان يستثمرها لاعبو الهلال الى جانب عنصر الجماهير، والذي سيكون له كبير الأثر في شحن اللاعبين وحضهم على الفوز، من اجل ان تمضي قافلة الهلال، قدماً، صوب التأهل للدور الثاني، وإذا تحقق هذا، فإن تداعياته الإيجابية ستنعكس ليس فقط على الهلال بل على الكرة الفلسطينية.
خروج الهلال بنتيجة طيبة أراه أمراً طبيعياً ومتوقعاً، نظراً لجاهزيته، الى جانب ارتفاع معنويات لاعبيه سواء على صعيد البطولة الآسيوية، من خلال بدايته الجيدة، أم على نطاق البطولات المحلية حيث يتموقع الهلال في مراكز متقدمة

المصدر : بال سبورت
التاريخ :