شخص يصدح بكلمة الحق

كتب محمود السقا- رام الله

تطابقت القراءة الفنية والتحليلية، التي بادر اليها، مشكوراً، كريم شاهين، وهو خبير ضليع بكرة السلة، مع وقفة "نحث الخطى" المنشورة في جريدة الايام يوم الاحد الموافق 17-3-2019، بعنوان: سلة فلسطين.. حصاد هزيل" من حيث المضمون والفحوى، وحتى التوصيات والمقترحات.
هناك نقاط وقواسم مشتركة بين ما خَلُص اليه كريم شاهين، وما تناولته في عمود "نحث الخطى".
ثمة توافق تام على تواضع النتائج، وهزال الآداء، وهما انعكاس ومؤشر على ضعف مستوى جميع الفرق النادوية، ما يستدعي وقفة جادة وأمينة، تمهيداً لاعادة النظر في آليات المسابقات الرسمية، فالهدف ليس تنظيم البطولات من دون ان يكون لها مخرجات من شأنها ان تنعكس، بالايجاب، اكان على المنتخبات الوطنية ام الفرق النادوية.
سلة فلسطين كان لها صولات وجولات وحضور طيب على مستوى قارة آسيا، ولا أقول على مستوى اندية غرب آسيا، وكلنا يذكر كيف ان منتخب كرة السلة تفوق، بحضور تام، على منتخب الفلبين، وصيف بطل آسيا، في أعوام خلت، وكان موضع اشادة واستحسان وثناء من كافة المتابعين والمراقبين.
كريم شاهين كتب وأفاض واسترسل، والمهم انه وضع سنّ قلمه على جرح كرة السلة الفلسطينية النازف والراعف، متسلحاً بسلوك المصارحة والمكشافة وقول كلمة الحق، وهو نهج أشد ما نحتاج اليه، خصوصاً إذا اردنا لسلتنا ان تعود الى سابق رونقها وبائها، فهي لعبة شعبية لها حضورها وعشاقها ومريدوها وهم من الكثرة الكاثرة.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :