غدير لدعة: هدفنا انشاء جيل كروي من خلال الاكاديمية على اسس سليمة والافتتاح ايلول المقبل

رام الله - بسام ابو عرة / كشفت غدير لدعة مديرة اكاديمية سرية رام الله الاولى بكرة القدم عن تاريخ الافتتاح الرسمي لمدرسة اكاديمية كرة القدم التابعة للسرية في شهر ايلول من الشهر المقبل 2019 ، وذلك بمثابةانطلاق رسمي للاكاديمية التي تعنى بكرة القدم للفئات العمرية الصغيرة من عمر خمس سنوات ولغاية ستة عشر عاما.

وقالت لدعة: تم تأسيس الاكاديمية قبل سنوات قليلية من اجل انشاء جيل كروي للسرية يتم تأسيسه بطريقة صحيحة وسليمة على الاسس والقوانين التابعة للعبة وفق الانظمة المحلية والدولية ، يتم من خلالها تعليم اللاعب واللاعبة فنون كرة القدم نظريا وعمليا حتى يصبح المشارك في هذه الاكاديمية ممارسا للعبة بطريقة سليمة منذ الصغر ، ويتم الاستفادة منه في الكبر في الاندية والمنتخبات ويكون الرافد الحقيقي لمنتخباتنا الوطنية ولفريق السرية الاول الذي نعمل منذ الان ليكون في المستقبل القريب للسرية فرق كروية بمختلف الفئات العمرية ذكورا واناثا.

واضافت لدعة: لدينا برامج نظرية وعملية متطورة نقوم بها تجاه المدرسة الكروية في الاكاديمية بطرق حديثة بعيدا عن الامور الربحية والتجارية التي قد تكون في اكاديميات اخرى، نحن نعمل جاهدين لانشاء جيل حقيقي بكرة القدم منذ الصغر بحيث تكون الموهبة متوفرة لديه او لديها ونقوم بصقلها وفق تدريبات ومهارات فنية باللعبة للاعبين واللاعبات، حتى يصبحون ممارسين لها بشغف وحب .

وتابعت لدعة: يقوم الاهالي بدعم فكرة الاكاديمية من خلال حضورهم ومتابعتهم الحثيثة لاولادهم وبناتهم في التدريبات فهم اكبر الداعمين لهذه المدرسة والاكاديمية ولهم نظرة ايجابية خاصة بعدما شاهدوا على ارض الواقع التدريبات والمباريات والنظام الذي نسير عليه في سبيل الوصول باعضاء الاكاديمية الى افضل مستوى حقيقي للعبة بطرق حديثة تتم من قبل مدربين مختصين ومرخصين حسب القانون ويحملون الشهادات المطلوبة من قبل دورات التدريب التي ينظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وعن الطاقم الفني التدريبي للاكاديمية اضافت: لدينا مدربان وهما محمد ومعتز عوني بالاضافة " لي انا غدير " يقع على عاتقنا التدريب العملي والنظري ، للمشاركين الذين تبدأ اعمارهم من 5 سنوات حتى 12 سنة لرفد فريق تحت 16 عاما و من بعده الاول اناثا وذكورا ومن ثم نقوم باعدادهم حتى يكونوا جاهزين لفريق السرية تحت 16 عاما .

وتحدثت غدير عن علاقات الاكاديمية مع محيطها المحلي والخارجي، محليا التواصل مع الاندية والمدارس الكروية من خلال تدريبات ومباريات واحتكاكات ، وخارجيا هناك علاقة مع الدنمارك والنرويج واسبانيا في هذا المضمار، بحيث تكون هناك مشاركات خارجية للاكاديمية وللاعبيها ولاعباتها في دورات وزيارات ومباريات في هذه الدول.

يذكر ان غدير لدعة مدفعجية وقناصة سرية رام الله الاولى بكرة القدم سابقا وكانت الورقة الرابحة للفريق كما كانت لاعبة ومدفعجية المنتخب النسوي سابقا قبل ان تنطلق الى عالم التدريب بعد دخولها في عدة دورات تدريبية محلية وخارجية ، حيث لعبت 10 سنوات مع السرية و8 مع المنتخب ولديها دورات في تدريب كرة القدم من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وكذلك دورة تحكيم ، وادارة رياضية من الفيفا بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني وجامعةciec بفرنسا، وشهادة تدريبية من الاتحاد النرويجي والاولمبية الالمانية ايضا.

ولدى غدير لدعة خبرة طويلة بالتدريب ولها 8 سنوات في هذا المجال ولا زالت تمارس هوايتها التدريبية.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :