اسبوع تقرير المصير

كتب محمود السقا- رام الله

سخونة المنافسات في بطولة فرق اندية الدرجة الاولى تفرض على اتحاد الكرة ان يوسع من دائرة اهتمامه بهذه البطولة الحيوية.
حتى الاسبوع الاخير من عمر المسابقة ما زالت الضبابية سيدة الموقف، اكان في قمة اللائحة أم في ذيلها.
ستة فرق تتسلح بالامل، من اجل انتزاع بطاقتي التأهل لدوري المحترفين وهي على التوالي: القوات، اهلي قلقيلية، العيسوية، اسلامي قلقيلية، طوباس، العبيدية، وثلاثة فرق تبذل قصارى جهدها، من اجل تفادي المصير، الذي أحاق بفريق الخضر كاول فريق هبط، رسمياً، لمصاف الدرجة الثانية.
الفرق الثلاثة الباحثة عن النجاة هي: العربي بيت صفافا، دورا، هلال اريحا.
لائحة البطولة تنص على ما يلي: اذا تساوى فريقان في النقاط، فان الاحتكام للمواجهات المباشرة، ذهاباً واياباً، هو الذي يُقرر المصير، سواء تعلق الامر بالصعود ام الهبوط، وفي حال تساوى الفريقان يُنظر الى فارق الاهداف.
مواجهات الاسبوع الاخير ستكون غاية في الاثارة والتشويق والندية، ما يعني انها تستحق المتابعة والمواكبة والحضور.
متصدر اللائحة القوات، يتطلع لتاكيد احقيته بالتأهل، من خلال انجاز الفوز لكنه سوف يصطدم برغبة دورا في البقاء، رغم ضآلة حظوظ الاخير، في حين يصطدم العيسوية بالاسلامي، وكلاهما لديه طموح مشترك بالتأهل. اهلي قلقيلية سيقابل العبيدية بشعار الانتصار، وهو شعار مشترك بين الطرفين، اما طوباس فسيلعب في ظل بحث العربي عن النجاة من مقصلة الهبوط.
أسهل مواجهتين هما: أبناء القدس ونادي جنين، وهلال اريحا والخضر، واللقاء الأخير ستكون حساباته من طرف واحد، فالهلال يتطلع لانجاز الفوز ولا شيء سواه، في حين ان الخضر سبق وان ألقى تحية الوداع.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :