حاكورة.. لا تغتالوا العميد الفلسطيني اليتيم

القدس- وكالة بال سبورت/ كتب رجل الاعمال سعد حاكورة عضو اتحاد كرة القدم السابق عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" رؤيته لحل أزمة نادي غزة الرياضي "عميد الاندية الفلسطينية" والذي صدر مؤخرا قرارا من المحكمة باخلاء النادي من مقره التاريخي وسط مدينة غزة.

وهذا نص ما كتبه حاكورة:

"لأنه عميد أندية فلسطين..ولأن عمره زاد عن ثمانية عقود ونصف مضت.. ولأنه تأسس في العام ١٩٣٤ ويمثل جزأً كبيراً من صفحات تاريخ الرياضه والشباب في محافظات غزه وفلسطين..

لو كان الزعيم الراحل عمدة غزه وكبيرها /الحاج رشاد سعيد الشوا …مؤسس ورئيس نادي غزه الرياضي..لما تجرأ البعض عن الاقتراب من العميد الفلسطيني غزه الرياضي ولا فكر أياً كان من المس والاستحواذ من ملي ميتر واحد من مكانه التاريخي وسط مدينة غزه والمملوك لعائلة الموفق الفلسطينية الشامية.
لكنني أستطيع القول وبصوت جهوري أن العميد الفلسطيني (( نادي غزه الرياضي)) هو(( العميد الفلسطيني اليتيم..)) …نعم العميد اليتيم ؟؟!!. الذي تيتم ؟؟!!.بعد أن رحل مؤسسه وقائده وصانع كيانيته ورمزيته الوطنية التاريخية الزعيم الفذ/ رشاد سعيد الشوا.. أبا زهير رحمه الله.
لا أنتظر ضوءاً أخضر من أحد للكتابة والمضي قدماً في الاسترسال والحديث والنبش في الموضوع ..بعد أن اقترب العميد الفلسطيني من التحلل والزوال ؟؟!!.بسبب النوم المُدقع لقيادته ورجالاته وعموميته التي تتفرج وترقب الاقتراب من الزوال والخروج من مقره التاريخي القابع في وسط مدينة غزه ؟؟!!.
لا بد للجميع أن يعي ويدرك أن من حق ملاك الأرض الأصليين ومن استثمر بأمواله بشراء جزءا من المساحة الكبيرة للنادي والذي باتت الأمور تُساق ببرود أعصاب وحاله من الصدمة والذهول التي ولدت العجز والشلل عن الشروع بخطوات عمليه للانتهاء من هذا الموضوع الساخن واللاهب.
وعودةً لموضوع المناشدة فوضع الرئيس محمود عباس والأخ /جبريل الرجوب رئيس المنظومة الرياضية والمجلس الأعلى وكافة قيادات الوطن للتدخل الفوري والمساهمة في دراسة الموضوع بروح عاليه ومسؤولية رئاسية وتنظيميه ورياضيه وطنيه هدفها الأساس التحضير لمؤتمر عام لمناقشة الأزمة ووضع حلول جادة لإعادة تقييم الموضوع بجرأه وموضوعيه عاليه تستطيع أن تضع حلولاً خلاقه وجريئه للانتهاء من هذا الأمر وإعادة ترتيب الملف بِرُمته ؟؟!!.
هناك أفكار عديدة وجريئة وقادرة علي وضع الحلول المنطقية والتي من المفيد لها أن تنطلق من كل المحافظات في كل الوطن والشتات لشراء الملكيه بالكامل وتسجيلها كملكيه عامه بحسب قيمة الأسهم الخاصة لكل فرد.

يستطاع أن نساهم بها وبإرساء مداميك الانطلاقة الصحيحة… مداميك العمل والمواجهه…والخروج من حالة العجز إلي حالة من العمل الجاد والمنجز للهدف الأساس والرئيس بضرورة الابقاء والحفاظ علي الأرض كملكيه خاصه وطنيه مسجله في دوائر الطابو بإسم جميع من انتموا للعميد الفلسطيني ومن عشقوا العميد ومن صاغ جزءاً عظيماً من كيانيته.

العميد يُمثل شرف غزه وفلسطين ولا بد من الحفاظ علي هذا الشرف بعد أن يدفع ثمنه للملاك عبر تشكيل (( خلية أزمة قادرة علي العمل والأداء والانتهاء من هذه الأزمة بنجاح، ونحن نناشد الشرفاء والأحرار في الوطن أن يتريثوا …نعم أن يتريثوا قبيل تنفيذ الحكم القضائي بالإخلاء..الذي سيكون كابوساً وعاراً علي جميع من انتمي وأحب وعشق العميد الفلسطيني.

لا تغتالوا العميد الفلسطيني اليتيم..بل أعطوه فرصه كافيه وجادة مكفولة بتحميل المسؤولية السوداء لمن لا يتحرك بجد وقوه ورجولة وشهامة ووطنيه.

فلتنظم حمله وطنيه فلسطينيه لاستملاك العميد الفلسطيني ويصار الي تسمية مجلسها …وليفتح حساب بنكي خاص لكل من يريد المساهمة (( بالميليمتر أو السنتيمتر أو المتر الخيري لشراء أرض العميد غزه الرياضي)) وليساهم الرئيس أبي مازن …محمود عباس واللواء جبريل الرجوب وكافة قادة الوطن بكافة انتمائاتهم في هذه الحملة الفلسطينية .

نعم لشراء العميد ولتسجل كملكيه خاصة رياضيه استثماريه وطنيه فلسطينيه, لا تذبحوا العميد وتتفرجوا علي ذبحه ؟؟!!.القصه مش كبيره ولا معقدة وأعتقد أن ملاك الأرض سيعطوا اللجنة وقتاً كافياً مشروطاً بضمان التنفيذ للفكرة والأمر ؟؟ .

أين رجال وقادة العميد يا بشر..

أقترح علي قيادتنا الفلسطينيه ممثلةً بالرئيس الإعلان عن لجنه وطنيه وتسمية أعضائها للشروع الفوري والسريع للحفاظ علي الأرض والمقر وهنا أقول أن مبدأ المحاورة علي استملاك جزء فقط منه كان عقيماً لا بل عاجزاً منذ بدايته ويوضح أن هناك ضعف في الأداء والمفاوضات شاركت فيه بعض قيادات غزه الرياضي مما أسس أرضيات مهتزه وغير ثابته في الموقف العام".

المصدر : بال سبورت
التاريخ :