جمعية البستان سلوان تحتفل بإضاءة فانوس سلوان في حي البستان المهدد بالهدم والازالة

القدس – وكالة بال سبورت/ احتفلت جمعية البستان سلوان بإضاءة أول فانوس رمضاني في محيط خيمة صمود البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى مساء السبت ١١ أيار الموافق ٦ رمضان

وشارك أهالي بلدة سلوان وحي البستان بحضور عطوفة محافظ القدس عدنان غيث، وأمين سر منطقة سلوان أحمد العباسي، ومدير جمعية برج اللقلق منتصر ادكيدك، ومدير الائتلاف الأهلي زكريا عودة وعدد من المؤسسات المقدسية، فعاليات إضاءة الفانوس أمام عشرات البؤر الاستيطانية في بلدة سلوان.
وبدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين، ثم رحبت الدكتورة أماني عودة عضو الهيئة الادارية لجمعية البستان سلوان بالحضور وبالمؤسسات المشاركة في إضاءة فانوس شهر رمضان الأول في حي البستان قلب بلدة سلوان. وجابت مجموعة كشافة حي البستان سلوان شوارع الحي، في حين أحيت الأمسية فرقة دنديس للابتهالات والأناشيد الدينية، وسرد حكاية صمود وثبات للمرشد السياحي بشار أبو شمسية، بينما تولى عرافة الحفل الإعلامي أحمد البديري.
من جهته، هنأ محافظ القدس عدنان غيث الشعب الفلسطيني عامة وأهل بلدة سلوان خاصة بمناسبة شهر رمضان المبارك، وقال:" نقف اليوم في حي البستان الذي يتعرض منذ حوالي خمس عشرة عاماً لانتهاكات تصعيدية من قبل سلطات الاحتلال بهدف إزالته وإخفاء هويته العربية المقدسية، لنضيء الفانوس الرمضاني الأول في قلب حي البستان تأكيداً على عروبة ومقدسية وهوية وفلسطينية هذه المدينة المقدسة التي تتعرض لعدة مشاريع تهويدية تهدف إلى تصفية الوجود الفلسطيني".
بدوره قال قتيبة عودة رئيس مجلس إدارة جمعية البستان سلوان، ان إضاءة الفانوس الرمضاني في قلب حي البستان المهدد بالهدم والإزالة لصالح المخططات التهويدية هو جزء تأكيد على هوية وعربية المدينة والحفاظ عليها، إضافة للفعاليات الدينية والامسيات في شهر رمضان المبارك.
وأضاف، أنه في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها مدينة القدس فإن سكانها وتحديداً في حي البستان بحاجة لهذه المظاهر التي ترسل الفرح في قلوب أطفالنا ونسائنا وشيوخنا.
وفي ذات السياق، أوضح المرشد السياحي بشار أبو شمسية، وهو منسق فعاليات رمضان في القدس غير بنسخته الثانية: "إن ما يميز الفعاليات الرمضانية في عامها الثاني عن السابق، هو جمع أكثر من 12 مؤسسة في مدينة القدس لخدمة أهل القدس وزوارها.
وأضاف: "ستستمر هذه الفعاليات طوال أيام شهر رمضان المبارك، وسيتخللها حوالي 15 جولة لداخل وخارج مدينة القدس". الجدير بالذكر ان إضاءة الفانوس في بلدة سلوان هي الفعالية الثالثة منذ بداية شهر رمضان المبارك، بعد أمسية وجولة في البلدة القديمة، إضافة إلى إضاءة أكبر فانوس في قلعة برج اللقلق يوم الخميس الماضي.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :