هلال القدس ينهي مشاركته المشرفة في كأس الاتحاد الاسيوي بخسارة صعبة أمام الوحدات

القدس- منير الغول/ أنهى هلال القدس الفلسطيني مشاركته المشرفة في كأس الاتحاد الاسيوي بخسارة صعبة أمام الوحدات الاردني بهدفين نظيفين في اللقاء الختامي للمجموعة الاولى لدور المجموعات ليتأهل الوحدات الى الدور الثاني بعد تصدره برصيد 13 نقطة في حين حل الجيش السوري المتعادل مع النجمة اللبناني بهدفين ثانيا برصيد 10 نقاط مقابل 8 نقاط للهلال.

وتأهل الجيش بفارق نقاط اللعب النظيف عن الكويت الكويتي كأفضل ثان في المجموعات الثلاث التي تصدرها العهد اللبناني والجزيرة والوحدات الاردنيين وذلك بعد تساوي الكويت والجيش بالنقاط (١٠) وبالاهداف المسجلة(٦) والأهداف التي دخلت مرمى كل فريق (٤) وبالتالي فارق الأهداف أيضا(٢).
وقدم الوحدات عرضا هجوميا قويا في الشوط الأول قابله الهلال بتكتل دفاعي كبير ثم انفتاح في أجواء اللعب في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وهجمات متبادلة في الشوط الثاني استغلها الوحدات لافتتاح التسجيل ولم يحسن الهلال استغلالها باهداره ركلة جزاء بواسطة محمود عويسات لتأتي غلطة الشاطر بعشرة من رامي حمادة نجم المباراة الذي تصدى لعديد الفرص والهجمات الوحداتية ليقع بالمحظور ويستغل بهاء فيصل عثرة صغيرة منه ليقضي علي أحلام الهلال بالهدف الثاني قبل النهاية بدقائق.
طغت هتافات الجماهير الخضراء على الأجواء في محاولة لدعم فريق الوحدات الذي بحث عن الفوز الذي يؤهله مباشرة الى الدور الثاني من البطولة وسط ضغط وحداتي ملحوظ على منطقة هلال القدس الذي لعب باللون الأحمر .
وتدخل رامي حمادة حارس الهلال لأول هجوم للوحدات من كرة حرة استقبلها سامي الهمامي برأسه وارسلها صوب الشباك لكن حمادة كان بالمرصاد ليبطل مفعول الهدف الاول.
وأنقذ رامي حمادة الهلال مرة أخرى من تسديدة وحداتية بعيدة المدى في الدقيقة الثامنة أطلقها سعيد مرجان.
حاول لاعبو الهلال امتصاص هجمات الوحدات بقيادة تامر صلاح الذي أفسد تسديدة قوية لبهاء فيصل وسط ضغط مكثف للوحدات تعددت معه الكرات الثابتة التي أبطلها مدافعو الهلال .
واضطر لاعب الهلال أوس ياسين لمغادرة المباراة مبكرا بسبب الاصابة في الدقيقة 18 ليشترك بدلا منه اللاعب ساري جاد الله.
وأهدر بهاء فيصل أثمن فرص الشوط الاول برأسية مرت بجانب قائم الهلال من داخل الصندوق في الدقيقة 19 تبعه الافريقي ديمبا بانفراد تام بعد ان انسل من بين المدافعين وسدد الكرة فوق العارضة.
كانت الأجواء في المدرجات حماسية بهتافات فلسطينية ليسجل الوحدات هدفا ألغاه الحكم بعد تسلل على حمزة الدردور في الدقيقة 21.
وحصل هلال القدس على أول ضربة ركنية بعد انتصاف الشوط لكن الحارس حول الكرة الى مرتدة شق فيها حمزة الدردور طريقه صوب مرمى رامي حمادة الذي أنقذ الهلال مرة أخرى وحول الكرة لركنية ليجرب بهاء فيصل حظه بتسديدة من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم الايمن لرامي حمادة وسط استبسال الفريق الفلسطيني في الدفاع وتحمله الكامل لعبء الضغط والسيطرة على الايقاع من الوحدات.
وأثبت فريق الوحدات قدرته على الوصول بسهولة الى مرمى الهلال خلال الشوط الأول مستغلا ثغرات دفاعية بين الفينة والأخرى .
تحرر لاعبو هلال القدس من الضغط في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وتباطأ عدي الدباغ في استغلال فجوة دفاعية وضعته أمام مرمى الوحدات لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.
مع انطلاق أحداث الشوط الثاني أدرك الوحدات أن فريق الجيش السوري الذي تقدم بنتيجة هدف في نهاية الشوط الأول أمام النجمة اللبناني وضعه في الوصافة لذا بادر بهجوم مكثف تكلل بهدف السبق في الدقيقة 49 بعد كرة عرضية غمزها بهاء فيصل برأسه لترتطم بالقائم الأيسر لرامي حمادة وتتابع الطريق الى الشباك ليعود الوحدات الى الصدارة.
وحصل عدي دباغ على فرصة التعديل فورا لكنه سدد برعونة خارج المرمى في الدقيقة 52.
ومع حلول الدقيقة 59 حصل عدي الدباغ على ركلة جزاء للهلال اثر لمسة يد على مدافع الوحدات نفذها محمود عويسات برعونة انقذها الحارس عبد الله الفاخوري فانقض عليها الدباغ مرة أخرى لكنه سددها بضغط المدافع بجانب القائم.
وقدم الحارس الفاخوري رد فعل مميز بابعاده كرة صاروخية من عدي الدباغ لركنية في الدقيقة 68.
أجرى الوحدات تبديله الأول باشراك أدهم القريشي بدلا من سعيد مرجان في الدقيقة 71 في محاولة لتعزيز خط الوسط.
واصل الهلال نشوته وصحوته رغم ضربة الجزاء المهدورة وسدد تامر صلاح ضربة رأسية مرت بجوار القائم في الدقيقة 73 ليجري الهلال تبديله الثاني باشراك محمد حمو بدلا من محمود عويسات في الدقيقة 75 وبعد دقيقة اجرى الوحدات تبديله الثاني باشراك أنس حماد بدلا من حمزة الدردور.
وقبل نهاية اللقاء حصل الهلال على ركلة جزاء لكن الحكم تراجع عنها بحجة التحايل ليتواصل الأداء المفتوح من الجانبين في الحصة الثانية من اللقاء وسط محاولات من الفريقين في ضوء المعلومات التي أشارت لتعادل الجيش السوري والنجمة اللبناني وتعادل الجزيرة مع الكويت الكويتي وقبل النهاية بخمس دقائق وقع رامي حمادة في المحظور لتفلت الكرة من يده بعد محاولة تصديه لكرة عرضية لتستقر على باطن قدم بهاء فيصل الذي أسكنها الشباك الفلسطينية مؤكدا مرور الوحدات الى الدور الثاني متصدرا للمجموعة.
أشرك الوحدات اللاعب أحمد هيكل في آخر تبديل له بدلا من صالح راتب وحصل الوحدات على فرصتين خطيرتين على مشارف الدقيقة 90 كان لهما الحارس رامي حمادة بالمرصاد.
ولم يستغل الهلال تعادل الجيش السوري وخسارة الكويت أمام الجزيرة الاردني في توقيت قاتل لو أنه حقق الفوز لكنه خرج بعرض مشرف ونتائج طيبة في أفضل مشاركة لفريق فلسطيني في المحافل الاسيوية.

تشكيلة الهلال:
رامي حمادة/تامر صلاح ومحمد يوسفين ومحمد ابو ميالة وموسى فيراوي / محمد درويش وهاني عبد الله وعدي الدباغ وأوس ياسين (ساري جاد الله 18) ومحمد يامين/محمود عويسات(محمد حمو 75)

المصدر : بال سبورت
التاريخ :