هؤلاء هم الآفضل

كتب محمود السقا- رام الله

مدرب الكرة النابه والذكي والموهوب كما العملة النادرة، ليس من السهل العثور عليه.
على مدار تاريخ الكرة هناك خمسة مدربين، سجلوا اسماءهم في سفر الخالدين كأفضل من انجبتهم المدارس التدريبية، على امتداد مساحة الكرة الارضية وهم: الهولندي "ميتشلز"، صاحب الفضل في ابتكار مدرسة الكرة الشاملة، "هيلينو هيريرا" صاحب مدرسة "الكاتيناتشيو" الايطالية الشهيرة، والمعروفة بالعمق الدفاعي، والسير "اليكس فيرغسون"،صاحب اطول فترة تدريب قضاها مع فريق "مانشستر يونايتد" الانكليزي، وبلغت ستة وعشرين عاماً، والاسباني "غوارديولا"، صاحب مدرسة الاستحواذ، وافتكاك الكرة على جناح السرعة عند فقدانها، ويورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول الانكليزي.
خمستهم كانت لهم بصمات واضحة في عالم الكرة، فساهموا في اثرائها واضفاء قدر واسع من المتعة والاثارة، خصوصاً "غوارديولا" و"كلوب".
الاول احتفظ للموسم الثاني على التوالي بكأس الدوري وتوج، مؤخراً، بالثلاثية، والثاني سجل اسمه بأحرف من نور كصاحب افضل "ريمونتادا" في تاريخ الكرة عندما قلب خسارته امام برشلونة بثلاثة اهداف الى فوز مثير برباعية.
انجازات "غوارديولا"، دفعت مجلس ادارة نادي "مانشستر سيتي"، المملوك للأشقاء الاماراتيين الى اغرائه بعرض مثير شريطة ان يُوقع على عقد جديد لمدة خمس سنوات براتب يصل الى 100 مليون جنيه استرليني، وبزيادة سنوية على راتبه الحالي، تبلغ خمسة ملايين جنيه، علماً ان غوارديولا يتقاضى، حالياً، 15 مليون جنيه استرليني، سنوياً، وسيصبح راتبه 20 مليون في حال موافقته على العقد الجديد.
نجاح أي مدرب عادة ما يتم التعبير عنه بالانجازات، من خلال ارتقاء منصات التتويج، أو إحداث انعطافة مثيرة في مسيرة الفريق، الذي يتولى مقدراته.
المصدر : بال سبورت
التاريخ :