حبش: راضون عن قرعة تصفيات اسيا السلوية وسيكون الاستعداد للفدائي بقدر الحدث واهميته


رام الله - بسام ابو عرة / عبر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ابراهيم حبش عن رضاه عن نتيجة قرعة تصفيات كاس اسيا بكرة السلة التي جرت في مدينة بنغالور الهندية، السبت، واسفرت عن وقوع فدائي السلة في المجموعة السادسة الى جانب : الاردن وكازاخستان وسيرلانكا ، مؤكدا احترامه لجميع المنتخبات المنافسة لفلسطين في التصفيات، بحيث ان الجميع سيعمل كل ما في وسعه للتاهل المباشر ولذلك لن تكون الامور بالسهولة التي قد يفكر بها البعض خاصة اذا لم يكن لدينا استعدادات حقيقية لهذا الاستحقاق الاسيوي السلوي المهم.
  وقال حبش في اول ردة فعل له على القرعة : نحن كاتحاد لدينا خطة شاملة واجندة خاصة بالمنتخب الوطني من جميع الجوانب تنطلق قريبا من خلال وجود الطاقم الفني والبدني للوطني وتجمع المنتخب واللاعبين المحليين، اضافة الى طيورنا المهاجرة حيث تواصلنا منذ فترة زمنية طويلة مع جميع لاعبي فلسطين في الشتات والمهجر من اجل ضمهم رسميا وقانونيا للوطني، والعمل جار في هذا الاطار حتى يكون كل لاعب مميز في الخارج ضمن اطار فدائي السلة ، ونحن نعمل في هذا الاتجاه وبمساعدة  ودعم من اللجنة الاولمبية .
  واضاف حبش : منذ استلامنا مقاليد ادارة الاتحاد ونحن نعمل على تامين الامور المادية والمالية للوطني في الاستحقاقات المقبلة واهمها الاستحقاق الاسيوي 2021 ، من خلال توفير طاقم تدريبي على مستوى فني عالي، وهو الان اصبح جاهزا لتسلم مهامه الفنية، "طاقم تركي لهذا الغرض"، كما سيكون هناك مدرب خاص للياقة البدنية ، والايام المقبلة ستكون حبلى في امور المنتخب من تجمع وانتقاء وتدريب لانه لدينا خطة متكاملة للنهوض بالمنتخب على احسن وجه وصورة .
  وتابع حبش نعمل ليل نهار على هذه الامور التي ستمكن الفدائي من تقديم مستويات رفيعة ومنافسة حقيقية في اسيا، لان زمن المشاركات من اجل المشاركات ورفع العلم اصبحت وراء ظهورنا، ونحن الان بهمة الجميع في واجهة المنافسات الحقيقية السلوية في اسيا.
واردف حبش قائلا: سيكون على عاتق الطاقم التدريبي الاجنبي الكثير واهمها في الفترة المقبلة، الاختيار وهم من سيقومون بهذا العمل دون تدخل من اي كان لان هذا في صميم عمل المدير الفني، ومن بينهم المجنس ايضا، وكل ذلك سيتم تحقيقه قريبا جدا ، ولن نكون منتخبات موسمية نتجمع قبل الاستحقاق باسبوعين او حتى شهر ، بل سيكون هناك برنامج متكامل يبدا قريبا حتى يكون هناك تناغما وتفاهما بين اللاعبين المحليين والمحترفين والمجنس ليكونوا منتخبا حقيقيا له هيبته ومستواه الذي سيظهر به في التصفيات، لان كل منتخبات مجموعتنا ستستعد بقوة لهذا الغرض. 
  وكشف حبش ان هناك العديد من المباريات الودية التي سيتم خوضها المنتخب وهي من اختصاص الجهاز الفني الذي سيختار المنتخبات التي يلعب معها الوطني وستكون كافية لاستعداد المنتخب قبل خوضه مباراته الرسمية الاولى. 
  وختم حبش : اذا اردنا الوصول لما نريد في كرة السلة وبالذات التاهل والمنافسة الحقيقية في اسيا، فعلينا جميعا التكاتف منذ الان في هذا المجال حتى نصل لاسيا ومن ثم المنافسة في الاستحقاق الاسيوي بقوة وعزيمة، وكل هذا لا يتاتى الا بجهود الجميع اتحاد ولاعبين ومدربين واندية واولمبية وجميع اركان كرة السلة الفلسطينية، لان اي انجاز سيتحقق سيكون للجميع وليس لشخص او مؤسسة بل للجميع وهذا دوما سيكون سر النجاح الذي نصبو اليه.
  وانهى حبش حديثه : تم تثبيت الملعب البيتي الفلسطيني لكرة السلة والذي سيكون صالة الجامعة العربية الامريكية في جنين، مضيفا انه بذل جهودا جبارة في هذا الامر ، كون الاتحاد الاسيوي كان مقرا ان لا تلعب فلسطين على ملاعبها للظروف الامنية الموجودة لدينا، وهو ما قمنا نحن بابلاغهم ان لدينا ملعب بيتي وامن لاي منتخب سيلعب على صالاتنا وجاهدنا كثيرا قبل ان يقتنعوا ومن ثم يوافقوا على طلبنا الشرعي والقانوني بحيث سنستضيف مبارياتنا البيتية لمجموعتنا في جنين وهو انجاز كبير للسلة الفلسطينية. 

المصدر : بال سبورت
التاريخ :