دعوة الى التقييم

كتب محمود السقا- رام الله
في كل بلدان العالم، فإن نهاية الموسم الكروي عادة ما تشهد تقييماً شاملاً، يرفع شعاراً عريضاً قوامه: الوضوح والشفافية والمصارحة والمكاشفة.
  التقييم يتطلب ورشة عمل جامعة، تضع على سلم اولوياتها استهداف خبراء اللعبىة، ومدربي فرق اندية المحترفين، وصفوة الحكام والاداريين والاعلاميين.
  في الاردن الشقيق استحدثوا، منذ فترة، خلوة البحر الميت، ودأبوا عليها، فعلى مدار يومين ويزيد، يتم تناول الموسم الكروي من جميع جوانبه وزواياه، وأين كانت المكاسب والنقاط الايجابية؟ وتحديد مكامن الضعف واشباعها بحثاً ونقاشاً تمهيداً لاجتثاثها او التقليل من منسوب آثارها السلبية والخطيرة.
  تطوير دوري المحترفين في الوطن الفلسطيني، على كافة الأصعدة، يُحتم علينا ان نسارع الى ورشة عمل لمدة يومين كي يتم البحث في مفاصل كثيرة تحتاج الى نقاش، والى اتخاذ قرارات ناجعة وحاسمة بشأنها.
  العزوف الجماهيري، أصبحت ظاهرة مُقلقة وبالغة الخطورة، وتحتاج الى وقفات، وليست وقفة فحسب، لأن الجماهير "فاكهة الملاعب" فإذا غابت او توارت، فإن هناك أسباباً، ومن المهم الوقوف عليها، من خلال الأشخاص، الذين سيتم توجيه الدعوة لهم، فلديهم ما يقولون على هذا الصعيد.
  في بريطانيا، مهد كرة القدم، وصاحبة أقوى دوري، على وجه الكرة الأرضية، بحثوا عن نقاط مفقودة قد تؤثر على منسوب الاثارة والمتعة والتشويق في منافسات الدوري فوجدوا ان غياب تقنية "الفار" قد تكون سبباً مباشراً فلم يترددوا في اتخاذ قرار يقضي باعتماد هذه التقنية اعتبارا من موسم 2019 – 2020.
  ما احوجنا لطاولة حوار مستديرة، تُطرح فوقها كافة الأوراق، التي من شأنها بث الحيوية والمتعة في أوصال دورينا، الآخذ في التراجع فنياً.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :