علي يعترف بوجود خلل في دفاعات "الفدائي" ويشيد بردة فعل اللاعبين أمام قيرغيزستان

 
غزة- كتب اشرف مطر/ أكد الكابتن نور الدين ولد علي، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، أن تجربة قيرغيزستان الودية الأخيرة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منتخب، كانت جيدة للغاية وحققت الأهداف التي ذهب من أجلها المنتخب.
  وقال ولد علي: بالنسبة لنا هذا أول تجمع رسمي للفدائي منذ انتهاء مشاركته في بطولة كأس آسيا الأخيرة بالامارات في شهر كانون الثاني الماضي.
  وأضاف: بالنسبة للتشكيلة التي أعتمد عليها "الفدائي" فقد تم الإبقاء على العديد من العناصر التي شاركت في كأس آسيا، كما تم استبعاد آخرين، واستعادة لاعبين لم يتواجدوا في كأس آسيا، كما تم توجيه الدعوة للاعبين جُدد، بينما شهدت أيضاً التشكيلة عدداً من الغيابات لأسباب مختلفة، منها ما يتعلق بأسباب خاصة، وأخرى لها علاقة بأسباب إدارية وحاجة الأندية للاعبيهم مع انتهاء الموسم الكروي.
  وتطرق نور الدين ولد علي للمباراة وقال: لقد خضنا المباراة بظروف مختلفة، لكن ردة فعل المنتخب كانت إيجابية، رغم تلقي المنتخب هدفين من أخطاء فردية في التمركز الدفاعي، وهذا الأمر سنقوم بمعالجته، لذلك كما قلت هنالك رضا من أمور، وهنالك عدم رضا من أمور أخرى منها الأخطاء الدفاعية، لكن في المحصلة فالمنتخب خلق الكثير من الفرص، ولو استثمرناها بالشكل المناسب لكانت الأمور أفضل بكثير، لكن كما قلت رد فعل المنتخب كانت قوية بعد التأخر بهدفين ونجحنا بالتسجيل والعودة وهذا امر طيب للغاية.
  وأقر مدرب المنتخب بضيق فترة الاعداد الخاصة بالمباراة، مشيراً إلى ان المنتخب لم يتدرب سوى مرتين فقط قبل المباراة، وهذا الأمر أثر على المردود البدني والمجهود داخل الملعب، لكن بروح وإصرار اللاعبين، وتعامل الجهاز الفني مع المباراة والتبديلات نجحنا في تدارك الأمور وتمكن المنتخب من تسجيل هدفين واهدار اكثر من هدف محقق.
  وعاد أجاب ورداً على سؤال فيما يتعلق بالأخطاء الدفاعية، أجاب: بالفعل هنالك مشكلة في العمق الدفاعي، ودائما نحن كجهاز فني نبحث عن حلول لتلك المشكلة، الآن هنالك تعويل على القائد عبد اللطيف البهداري وهو مدافع مخضرم وقائد داخل الميدان وهو لاعب مهم للغاية للفريق، ولا نستطيع أن نطلب منه أكثر مما يقدمه، لكن لابد من البحث عن بدائل، وكما يعلم الجميع أن النجم محمد صالح مصاب ونتمنى له الشفاء وسرعة العودة للملاعب لأننا بحاجة له ولقدراته، وهذا يسبب لنا مشاكل، لكننا سنواصل البحث من أجل إيجاد حلول لمشاكل الدفاع وان شاء الله نتمكن من تجاوزها.
   وفيما يتعلق بالمرحلة المقبلة والاستعداد للمشاركة في بطولة غرب آسيا المقررة في العراق، وكذلك البدء بخوض تصفيات كأس العالم "قطر 2022" في بداية شهر أيلول المقبل، أكد ولد علي أن هنالك بالفعل برنامجا أعد للمنتخب، مشيراً إلى ان التجمع المقبل للفدائي سيكون الشهر المقبل قبيل المشاركة في بطولة غرب آسيا بالعراق، وكذلك هنالك معسكرات ستسبق خوض المباريات، سواء كانت معسكرات داخلية أو خارجية.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :