مباراة ودية تجمع منتخب قدامى لاعبي القدس وقدامى لاعبي شباب يطا


وفاء لروح المرحوم سميح أبو حميد 
وفاء لروح فقيد الحركة الرياضة المرحوم الحاج سميح أبو حميد (أبو مجدي) وتحت رعاية أقليم يطا وضواحيها اقيمت يوم امس الاول الجمعة مباراة ودية جمعت بين فريقي منتخب قدامى لاعبي محافظة القدس وبين فريق قدامى لاعبي شباب يطا على استاد بلدية يطا (استاد الشهيد وفا)، بحضور نبيل أبو قبيطة أمين سر إقليم يطا وضواحيها وأعضاء الإقليم وممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية وممثلي الأجهزة الأمنية وممثلي عائلة الفقيد وبحضور رفاق دربه وزملائه القدامى وبحضور جماهير كبير.
  وقد أقيمت هذه المباراة بتنظيم من رفاق درب الفقيد والأسرة الرياضة في مدينة يطا، حيث سبق المباراة حفل تأبيناشتمل على عدد من كلمات الرثاء لروح الفقيد، تضمنت عرضا لمحطات من حياة الفقيد.
  والقى نبيل أبو قبيطة أمين سر أقليم يطا وضواحيها، كلمة في مستهل الحفل، ترحم فيها على روح الفقيد وأشاد فيها بمناقب الفقيد ودوره الرياضي والوطني. وقال لقد رحل أبو مجدي بعد نضال رياضي طويل ونحن في اقليم يطا سوف نكون أوفياء لروحه وسوف نسعى لمواصلة هذا الجهد الذي بناه وسوف يتم تشكيل لجنة لمتابعة واقع المؤسسات الرياضية في المدينة والعمل على حل الاشكاليات التي تواجهها.
  كما القى ثابت النجار كلمة اللجنة المنظمة للحفل، شكر فيها الحضور واستعرض فيها ذكرياته وزملائه مع الفقيد في تأسيس نادي شباب يطا ومسيرتهم الرياضية التي بدأت منذ الثمانينيات وكيف استطاعوا أن يوصلوا نادي يطا وأسم يطا الى مقدمة الفرق. وقال استطاع ابو مجدي أن يعلم الجميع معنى الحب والإيمان والحنان، ومواجهة الحياة بشموخ وكبرياء، ونسج الصداقة الشفافة، وانشودة الصحبة والصداقة.
  وقال " نجتمع هذا المساء بوجوه طيبة مفعمة بالوفاء، نجتمع والعين باكية والدمع يجري غزيراً من مآقيها، نجتمع للتعبير عن العرفان والوفاء للراحل الكبير "سميح أبو حميد" الذي ترك لنا ما نتلقاه حباً في قلوبنا وأسماعنا ووجداننا".
   الاعلامي بدر مكي ممثلا عن الفريق الضيف منتخب قدامى القدس قال جئنا اليوم الى يطا من العاصمة القدس لنشاطركم رحيل أحد أعمدة الرياضة الفلسطينية الذي يشهد له التاريخ أنه خدم يطا وخدم الرياضة الفلسطينية بكل جهده وبكل ما استطاع من قوة، لذا عليكم اليوم أن تحافظوا على هذا الارث وأن تعيدوا ليطا ولنادي يطا مكانتهم وفاء لروح الفقيد ولأرواح زملائه الرياضين الذين رحلوا.
  طالب الحمامدة تحدث بكلمة ممثلا عن لاعبي يطا القدامى وقال "هذا الجمع يؤبن عزيز غالي على قلوبنا جميعا نستذكره اليوم ونستذكر ما قدم ليطا وللرياضة والرياضين فهو شخصية رياضية بارزة ومميزة، وأكد أن اسم سميح أبو حميد سيبقى ساطعًا، لما حملته شخصيته من رجولة وشهامة وإيمان ووفاء للحركة الرياضية. وألقى رشاد ابو حميد أن شقيق الفقيد، كلمة عائلة الفقيد تحدث فيها عن مناقب الفقيد، وعشقه للرياضة الفلسطينية، 
  وقد انتهت المباراة بفوز فريق قدامى القدس بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وبعد نهاية المباراة تم تكريم الفرق المشاركة وتكريم عائلة الفقيد.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :