هلال القدس.. خطوات متسارعة

كتب محمود السقا- رام الله
تتسارع خطى نادي هلال القدس باتجاه الكمال والرِفعة والسمو، وصولاً لمؤسسة رياضية شبابية كشفية اجتماعية مكتملة العناصر والأركان والمرافق.
  بالأمس، اعلن الاتحاد العربي لكرة القدم انضواء فريق هلال القدس الكروي في بطولته الرسمية، التي تضم، عادة، صفوة الفرق العربية من المحيط الى الخليج.
  هذه الدعوة هي عبارة عن شهادة إثبات جدارة، وتأكيد على علو همّة الهلال، وان استدعاءه للانخراط في منافسات البطولة العربية سوف يساهم في إثرائها وتفعيل مستواها وشأنها، وقد تأكد هذا الحال، من خلال الظهور المُشرف، الذي رسخه الهلاليون في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، أكان على مستوى التصفيات التمهيدية المؤهلة أم على نطاق دوري المجموعات، وتجلى ذلك، من خلال فوز أبناء العاصمة، ذهاباً وإياباً، على النجمة اللبناني والتعادل بنفس الطريقة والنهج، أمام فريق الجيش السوري، رغم ان الهلال لعب خارج قواعده.
فريق الهلال ذاع صيته بفضل نتائجه المُقنعة، فكان من الطبيعي ان تتخطى سمعته الطيبة النطاقين: المحلي الفلسطيني والعربي لتشمل المسرح القاري، ومثل ذلك ما كان ليتحقق لولا تطوره الملحوظ، فنيا وإداريا ومؤسساتيا، ما دفع اتحاد الكرة الآسيوي، لأن يصادق على ترخيصه كأول ناد فلسطيني يحظى بهذا الشرف الرفيع.
  إدارة الهلال كدأبها التقطت طرف الخيط، وشرعت في التوسع، أفقياً وعمودياً، في عملية البناء والتطوير والنهوض، وقد تم التعبير عن ذلك بخطوات ملموسة ومدروسة ومنتقاة، وكان أبرزها: تدشين مرفق خاص باللياقة البدنية في بلدة الرام لكلا الجنسين، وقد حظي بافتتاح رسمي وشعبي.
  الإدارة الناجحة هي التي ترسم خارطة طريق للمستقبل بشقيه: المنظور والبعيد بحيث تفضي الى بناء صرح رياضي شبابي، يساهم في صقل الأجيال والناشئة، وفي تقديري ان الهلال يترسم مثل هذه الخطى.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :