مركز قلنديا يحل ضيفا ثقيلا على ارثوذكسي بيت لحم غدا الاربعاء


ضمن الفاينل 4  بدوري جوال السلوي
رام الله - بسام ابو عرة/ تتواصل مباريات دوري جوال السلوي ضمن الفاينل 4  يوم غد الاربعاء  بلقاء العمالقة ارثوذكسي بيت لحم ومركز قلنديا على صالة العمل ببيت لحم في مباراتهما الاولى ضمن الفاينل 4 من اجل السباق نحو ود اللقب او على الاقل التاهل لنهائي دوري جوال السلوي  2019 ،لحصد ما زرعه كل فريق طوال الموسم السلوي 2019 في سبيل الوقوف على منصات التتويج .
  لقاء بيت لحم وقلنديا له طعم خاص كونه نهائي مبكر للدوري، ففريق منهما سيودع البطولة من هذا الدور واخر سيواصل مسعاه للوصول للنهائي ليلتقي الفائز بمباريات الشق الثاني بين بيت ساحور وابداع الدهيشة ليقترب اكثر من ملامسة اللقب. 
  ارثوذكسي بيت لحم يستضيف شقيقه قلنديا في موقعة العمالقة على صالته العمل ببيت لحم في مباراته البيتية وسيكون مركز قلنديا ضيفا ثقيلا جدا على بيت لحم بعدما اكتملت صفوفه خاصة بوجود عمر اكريم كلاعب ومدرب اضافة للكتيبة الزرقاء التي ستلعب للدفاع عن لقبها في سبيل تكرار الفوز على بيت لحم بالخصوص والذي تحقق بالعام الماضي والموسم الماضي.
  فريق بيت لحم بقيادة البندك صالح لن يألوا جهدا برد الاعتبار  لخسارته الدوري الماضي خاصة باكتمال صفوف الفريق التلحمي بعودة جاستين عيدا ليكون الفريق جاهز تماما لهذه الموقعة المهمة التي ستكون على ملعبه البيتي ، والتي من الصعب بمكان التكهن في نتيجتها مطلقا، فريق بيت لحم تجهز وتسلح جيدا لاستضافة قلنديا وعيناه الاثنتين على النتيجة الايجابية والخروج من اللقاء بفوز مستحق باللقاء الاول ليريح اعصاب النادي والفريق ويعد العدة بعد ذلك للقاء الناري الثاني على ملعب قلنديا البيتي والذي سيكون مهما جدا للفريقين كيفما كانت نتيجة اللقاء الاول.
  فريق قلنديا قادم وكله عزيمة واصرار على تحقيق الفوز في عقر الدار والعودة بمزاج وانتصار يريح اعصابه من اجل اللقاء الثاني على ملعبه ليكون اكثر استعدادا واكثر سعادة بانهاء مسيرة ارثوذكسي بيت لحم باللقاء الثاني على صالة قلنديا لتكون للفرحة عنوان ومعنيان فرحة الفوز والتاهل وفرحة جماهيره التي لن تستطيع حضور اللقاء الثاني برمتها كون الصالة لا تتسع لها مطلقا.
  فريق قلنديا خاصة بحضور عمر اكريم وكيفن حبش وعودة سامي عودة والكتيبة المعهودة صائل قاسم واينار وشادي عودة واسماعيل حمد واحمد عمري وحاتم صندوقة وادهم الجمزاوي ومؤيد متخ ومحمد مسلماني، فالفريق مكتمل الصفوف وقادم الى بيت لحم للفوز وتحقيق نتيجة ايجابية باللقاء الاول.
  فريق ارثوذكسي بيت لحم هو الاخر استعد جيدا لقلنديا بعودة جاستين وحضور الكتيبة التلحمية سليم سكاكيني، متري بوشة، ابراهيم حبش، فراس فريج، اياد عبد الله، ابراهيم البندك، حسام فريج، جورج طافش، جورج قنواتي، يحيى الخطيب وسيغيب عن الفريق مساعد المدرب اسامة ابو جابر للسفر خارج البلاد.  
   فمن سيعزف سيمفونية سلوية موسيقية ويحقق المراد نتيجة ومستوى ام ان كل فريق  سيركز على تحقيق النتيجة دون النظر للمستوى الذي يقدمه باللقاء ، وقد يكون الفائز منهما باللقاء يعتمد على صانع الفارق من خلال مجهودات فردية وتألق فني وجمل فنية وتكتيكية للاعب او مجموعة من اللاعبين في اوقات مهمة من عمر اللقاء، وهدوء الاعصاب وعدم الضغط النفسي وعدم الاستعجال يؤدي بالنتيجة للفوز اما في حالة ضغط نفسي واستعجال وعدم وجود لاعب يصنع الفارق وخطة شاملة من المدرب وتوزيع الجهد على الارباع ونرفزة لا لزوم لها من اي لاعب او مدرب او حتى جمهور قد يضع الفريق في خبر كان  .  
  ولا نستطيع التكهن في التوقع بنتيجة المباراة الاصعب بالدوري بل ستكون النسبة متساوية تماما 50 بالمئة لكل فريق.  

المصدر : بال سبورت
التاريخ :