ثالوث برنامج الادارة الرياضية


كتب محمود السقا- رام الله
كثيرة هي الاحلام الوردية والامنيات، الواسعة والعريضة، التي قد تتحول الى واقع، بفضل وجاهتها وناجعتها، اولاً، وإيمان الذين يعتنقونها، ثانياً، متسلحين بحتمية معايشتها، من خلال اصرارهم ودأبهم ومثابرتهم على ترسيخها وتعزيزها في نفوس الخاصة والعامة، سواء بسواء، ليكون من السهل التعاطي والتفاعل معها، نظراً لمخرجاتها الايجابية وفوائدها العميمة.
  يطرح الثالوث المكون من: رفعت حميد، وعبادة الطيراوي، والزميل الناشط صحافياً، محمد الرنتيسي، مشروعاً وليداً، لكنه واعد، وهو عبارة عن اول مجمع للألعاب الشاطئية، مدفوعين بالامل والاصرار والعزيمة، من اجل ان يتبلور هذا المشروع، المهم، من فكرة خطرت على تفكيرهم، وفرضت حضورها المكثف الى مجمع يرتاده عشاق الالعاب الشاطئية، كي يكون الاول من نوعه في الوطن الفلسطيني.
   مجمع الالعاب الشاطئية فكرة هائلة ورائدة، في آن معاً، وفي تقديري انها قابلة للحياة، خصوصاً وان اهم عنصر فيها حاضر، وهي قطعة الأرض المناسبة والنموذجية، ووفقاً لثلاثتهم، فإنها في المتناول، وكل ما تحتاج اليه هذه الفكرة الطموحة التفاتة جدية وحقيقية من صانع القرار الرياضي، باعتباره مرجعية الحركة الرياضية، ومن دون شك، فإن منحه الضوء الاخضر لهذا المشروع، الواعد والبنّاء، سوف يُسرع في خطواته، ويمنحه قفزة نوعية باتجاه ان يصبح واقعاً معاشاً، من شأنه ان يعكس وجهاً مشرقاً وحضارياً للحركة الرياضية الفلسطينية الآخذة في الانتشار والتوسع.
  من المهم الاشارة، هنا، الى ان الثالوث، صاحب الفكرة، هم طلبة على مقاعد الدراسة في برنامج الادارة الرياضية، المنبثق عن مركز التعليم المستمر في جامعة بيرزيت، وهو برنامج يحظى بالدعم من جامعة CIES المنبثقة عن اتحاد الكرة الدولي "الفيفا"، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الكرة الفلسطيني.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :