تصريحات متقدمة لرئيس بلدية نابلس


كتب محمود السقا- رام الله
تفاعل المجتمع المحلي مع نبض الحركة الرياضية امر في غاية الاهمية، ومن الضروري تعزيزه، حتى يصبح حاضراً في تفكير وخطط وبرامج رؤساء ومسؤولي البلديات، والمؤسسات اكانت رسمية ام اهلية.
  يقع على كاهل البلديات مسؤوليات متعددة، خصوصاً في الشق المتعلق بتنمية مشاريع البنى التحتية الرياضية، مع تسليمي بالدور المحوري والطليعي، الذي يرسخه المجلس الاعلى للشباب والرياضة.
  في معرض حديثه اثناء افتتاح ملعب الكرة التابع لنادي اهلي بلاطة، أصاب رئيس بلدية نابلس وتراً مهماً عندما قال: تنمية القطاع الرياضي وتغيير واقعه نحو الأفضل، يعتبر ركيزة أساسية من ركائز الاستقرار والامن المجتمعي والرفاه الاجتماعي، وفي موضع آخر قال: ان بلدية نابلس، التي قدمت قطعة الارض، وبناء واعادة تأهيل البنية التحتية الرياضية للملعب، تعمل على توفير كافة أشكال الدعم، من اجل تطوير البنية التحتية الرياضية، ورعاية الكفاءات والاندية والمؤسسات الرياضية المختلفة، بهدف تطوير ورفع مكانة الرياضة الفلسطينية وتمكينها من السير نحو تحقيق اهدافها وغاياتها وتعزيز قدراتها على طريق الوصول الى المكانة المرموقة، التي تسعى الى تحقيقها.
   كلام جميل ومسؤول ويعزز في الأذهان المكانة الجيدة، التي تتبواها الحركة لدى المسؤولين وصناع القرار، وهذا احد ابرز واهم اهداف المنظومة الرياضية، التي كانت وما زالت وستبقى تبحث عن موطىء قدم في تفكير نخب المجتمع.
  لا املك الا الشكر والتقدير والثناء على تصريحات رئيس بلدية نابلس، والتي تؤشر الى مدى اهتمامه وتفاعله مع قطاعي: الشباب والرياضة، واستأذنه بسؤال ارجو الاجابة عليه وهو: ماذا عن صالة بلدية نابلس المغلقة، التي باشرت العمل بها، وقطعت شوطا لا بأس به، لكنها فرملت اندفاعها من دون الدفع بالأسباب والمبررات؟

المصدر : بال سبورت
التاريخ :