بأنتظار تدخل السيد الرئيس

كتب محمود السقا- رام الله
ما زالت ردود الأفعال تتوالى وتتوسع دوائرها في اعقاب اعلان اتحاد الكرة ان هناك خطراً داهماً ربما يُعرقل انطلاق دوري المحترفين في محافظات الوطن الشمالية ودوري الدرجة الممتازة في المحافظات الجنوبية، بسبب الضائقة المالية، التي ترمي بظلالها الرمادية على الوطن الفلسطيني، فضلاً عن عدم رغبة الشركات الكبرى الراعية، جوال واريدو، الاستمرار في الرعاية، وهذا ما يؤسف له حقاً.
   أصداء ردود الأفعال، وصلت الى المحافظات الجنوبية، وتم التعبير عنها بلقاء جمع ممثلي فرق اندية الدرجة الممتازة، واحتضنه نادي غزة الرياضي، عميد اندية الوطن بلا منازع، وتم على ضوئه التوافق على طبيعة الخطوات والتدابير القادمة، من خلال دعوة اكبر حشد ممكن، تمهيداً لإيصال أصواتها لكل مَنْ بيده قرار الحل والربط.
   تحركات الفرق من الاهمية، لأن الله، سبحانه وتعالى، لا يستجيب من ساكت، فلا يُعقل ان يحيق الخطر بأهم قطاع في الحركة الرياضية، من دون إعلاء الأصوات، وقرع اجراس الخطر.
  الدوري بشقيه: "المحترفين" و"الممتاز" مظهر وطني مهم، ولا يجوز، ولا بأي شكل كان، ان يتوقف، لأن توقفه لا قدر الله معناه: اطلاق رصاصة الرحمة على نسيج الحركة الرياضية، وضرب رغبات الشباب بمقتل.
  من المهم، لا بل من الضروري، اثارة هذا الموضوع على اعلى المستويات، وتحديداً على مستوى الرئاسة، وأنا على ثقة ويقين ان السيد الرئيس يُدرك مدى اهمية الرياضة ودورها المحوري في الترويج للوطن والمساهمة في رفع شأنه، وحتماً فإنه لن يتوانى في اصدار تعليماته، من اجل تذليل كافة العقبات، التي قد تحول دون انطلاق الدوري في موعده.. لنا وقفات ذات صلة إن شاء الله

المصدر : بال سبورت
التاريخ :