الشاطئ يستضيف مؤتمراً صحافياً لبحث مصير الدوري.. اليوم السبت


غزة- كتب اشرف مطر/ يستضيف نادي خدمات الشاطئ، اليوم، مؤتمراً رياضياً موسعاً، يجمع رؤساء الأندية واتحاد الكرة والعديد من القيادات الرياضية.
  ويأتي هذا المؤتمر استمراراً لحالة الحراك التي تشهدها الأندية، منذ إعلان اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد، ونائبه إبراهيم أبو سليم، عن اعتذار الشركة الراعية عن رعاية الدوري، وعدم وضوح الرؤية بخصوص منحة الرئيس محمود عباس التي تقدم بشكل سنوي للأندية عبر المجلس الأعلى للشباب والرياضية، في ظل الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الوطنية.
  وقال د. عميد عوض، رئيس نادي الشاطئ مستضيف المؤتمر، إن النادي وجه الدعوة للجميع للحضور والنقاش، مؤكداً أن كل الحراك الذي تقوم به الأندية يشكل دعماً للواء جبريل الرجوب، فالأندية تُقدر تلك الجهود التي يبذلها الرجوب كل موسم من اجل تأمين الرعاية للدوري، وتأمين انتظام منحة الرئيس.
  وأوضح عوض ، ان المؤتمر سيناقش أكثر من ورقة للتأكيد على أهمية وجود دعم للأندية، فالورقة الأولى ستطرح بالأرقام عدد الأسر المستفيدة من انتظام مسابقة الدوري العام، بينما ستستعرض الورقة الثانية هموم ومعيقات الأندية في المحافظات الجنوبية.
  إلى ذلك، عقدت أندية الدرجة الممتازة اجتماعا مهما في مقر نادي خدمات رفح، مساء الخميس، بحضور إبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد الكرة، عصام قشطة عضو اتحاد الكرة لمناقشة آخر التطورات الخاصة بانطلاق الموسم الرياضي المقبل في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تهدد استمرار النشاط الرياضي.
  وأكدت الأندية على دعمها ومساندتها للجهود الكبيرة التي يبذلها اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة من أجل استمرار النشاط الرياضي، ومساعيه الجادة مع كافة المؤسسات الوطنية والمعنية لتوفير الدعم اللازم الذي يضمن استمرار الحركة الرياضية في فلسطين.
  واتفقت الأندية على عقد المؤتمر الرياضي الموسع الذي يضم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والأندية الشخصيات الوطنية والمؤسسات الوطنية، اليوم السبت، في صالة نادي خدمات الشاطئ.
  رؤساء الأندية الغزية عقدوا عدة اجتماعات لإيجاد البدائل في حال استمرت الضائقة المالية للسلطة وعدم وجود راعٍ، حيث اتفقوا على ضرورة إيجاد مقومات مالية تضمن انطلاق الموسم الرياضي الذي يعتبر أكسجين الحياة والمتنفس الوحيد لأهالي قطاع غزة.
  من جهته، قدّم د. عيسى صباح نائب رئيس نادي شباب خان يونس مبادرة، تتمحور بإشراك جميع الجهات الرسمية على صعيد اللجنة الأولمبية، المجلس الأعلى للشباب والرياضة، مؤسسات القطاع الخاص والقيادات الوطنية للتشاور، وعدم إلقاء الكرة فقط في ملعب رؤساء الأندية.
  د. صباح طالب بتوسيع الاجتماع ليصبح ورشة عمل أو مؤتمر يتم من خلاله إشراك الجميع بأخذ القرار لأن استمرارية النشاط مطلب وطني قبل أن يكون جماهيرياً.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :